شريط الأخبار

جيش الاحتلال يدعي نجاحه في انخفاض اعداد المتسللين لاسرائيل

08:42 - 15 تشرين أول / فبراير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أظهرت معطيات صادرة عن الجيش "الاسرائيلي" ، عن هبوط كبير في أعداد المتسللين الفلسطينيين من الضفة الغربية إلى (إسرائيل) للبحث عن عمل ، من حوالي 1000 متسلل في الاسبوع إلى عدة عشرات متفرقة فقط.

وذكرت صحيفة معاريف ، أن الجيش نجح خلال نصف عام في تحقيق هذه المعطيات من خلال اغلاق القاطع الاخير في الجدار الفاصل الواقع مقابل قرية "عزون" التابعة لمحافظة قلقيلة.

وكان العمال الفلسطينيين يستغلون هذا القاطع من أجل الدخول الى (إسرائيل) بسهولة إلى جانب جهات معادية من أجل تنفيذ هجمات ضد (إسرائيل) وكان آخرها قتل الجندي "الاسرائيلي" "تومر حزان" بعد استدراجه من قبل عامل فلسطيني في نهاية شهر أيلول الماضي في قرية بيت أمين قضاء قلقيلية - وفقاً للصحيفة -.

وأوضحت الصحيفة أنه تبين من خلال فيديوهات لكاميرات مراقبة شرطة الاحتلال المتواجدة في المكان المذكور تسلل حوالي 1600 فلسطيني من هذا القاطع في الاسبوع الذي قتل فيه الجندي "حزان" ، وفي اعقاب الحادثة عزز الجيش من تواجد قواته في المكان بوحدات من سلاح المدفعية وعناصر من الشرطة العسكرية.

وحسب الصحيفة أظهرت المعطيات التي نوقشت خلال جلسة عسكرية خاصة ، انخفاض دراماتيكي في أعداد المتسللين ، ويدور الحديث عن عشرات المتسللين فقط خلال الفترة الاخيرة ، الذي كانوا يتسللون بسهولة من قرى محافظة قلقيلية مروراً بحاجز "بولم 7" العسكري وبعد ساعات قليلة يكونون في وسط (إسرائيل).

ونقلت الصحيفة عن ضباط في الجيش "الاسرائيلي": أن "انشغال الحاجز بشكل دائم ادى الى زيادة محاولات التسلل عبر الجدار الفاصل ولذلك قمنا بتعزيز تواجد قوات الدورية ونصب الكمائن على طول الجدار في المنطقة".

انشر عبر