شريط الأخبار

أول دولة في العالم تطبقه.."الموت الرحيم" للأطفال في بلجيكا

11:01 - 15 حزيران / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أقر البرلمان البلجيكي، اعتماد "الموت الرحيم" للأطفال في المراحل الأخيرة من الأمراض المستعصية من دون تحديد سن معين، ونال مشروع القرار تأييد 86 نائباً، فيما عارضه 44 آخرون وامتنع 12 عن التصويت.

وعندما يوقع الملك البلجيكي هذا القانون كما هو منتظر، تصبح بلجيكا أول دولة في العالم لا تحدد عمراً للموت الرحيم الذي يمكن أن يطلبه طفل في المرحلة الأخيرة من المرض، ويعاني من أوجاع شديدة شرط موافقة أهله.

ويقول المعارضون أن الاطفال لا يمكنهم اتخاذ مثل هذا القرار الصعب، وخلال التصويت صرخ مواطن حضر جلسة البرلمان "قتلة"، بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز"، وكانت بلجيكا أقرت "الموت الرحيم" للبالغين قبل 12 عاماً.

أما جارتها الشمالية هولندا فهذا الإجراء مسموح تطبيقه على الأطفال الذين تزيد أعمارهم على 12 عاماً إذا وافق أهلهم، ويشترط القانون أن يكون الطفل يعاني "أوجاع لا تحتمل وأن يقر الأطباء بأنه ما من أمل في أي تحسن في وضعه".

انشر عبر