شريط الأخبار

مسؤول صهيوني "يستوطن" برام الله

03:20 - 14 حزيران / فبراير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت مصادر صحفية عبرية، النقاب عن قيام مسؤول إسرائيلي كبير ببناء وتوسعة منزله الخاص على مدار 20 عاماً مضت على حساب أراضٍ فلسطينية قريبة من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت صحيفة هارتس العبرية في عددها الصادر اليوم الجمعة (14|2)، أن يغال روتم وهو من كبار المسؤولين في جهاز "الإدارة المدنية" الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، قام ببناء وتوسعة المنزل الذي يقيم فيه على أرض فلسطينية خاصة قريبة من مستوطنة "عوفرا" اليهودية المقامة على أراضي قرى وبلدات شرق رام الله.

وقالت الصحيفة "إن روتم يعدّ أحد أقدم مراقبي البناء التابعين للإدارة المدنية وأصبح في السنوات الأخيرة مسئولا عن مراقبة البناء في منطقة رام الله، حيث يسكن في حي جفعات تسفي الاستيطاني في مستوطنة عوفرا منذ 20 عاماً".


وأشارت إلى أن الحي الذي يسكنه روتم مقام على أرض فلسطينية خاصة وأن عمليات البناء القائمة في ذلك الحي جميعها تتم بدون تراخيص وبطرق غير قانونية، مضيفةً أن "الإدارة المدنية" ترفض التعرض لبيت روتم بدعوى أنه أقيم منذ 20 عاماً، حيث كان وضعه في حينها سليماً.

انشر عبر