شريط الأخبار

فرار 29 سجين في صنعاء من بينهم 3 متهمين بمحاولة اغتيال الرئيس

08:45 - 14 تشرين أول / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 

أعلن مصدر أمني يمني، أن الهجوم المسلح الذي استهدف السجن المركزي في صنعاء أمس، أدى إلى فرار 29 سجيناً من عناصر تنظيم "القاعدة" 3 منهم متهمون باغتيال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالإضافة الى آخرين نالوا أحكاماً بالإعدام.

 وقال المصدر في تصريح، إن الفارين الـ 3 علاء الدين الإدريسي، ومحمد الجمعي، وعبد الرحمن الشرعبي، اتهموا مع 6 آخرين من تنظيم "القاعدة" بتشكيل خلية مسلحة لاغتيال هادي بعبوة ناسفة تزن 25 كلغم من مادة "تي إن تي" في شارع الستين بصنعاء، وهو في طريقه إلى دار الرئاسة في تموز/يوليو الماضي.

ولفت إلى أن من بين أخطر الفارين الـ 29، صالح الشاوش، المعروف بـ"سالم الحضرمي"، وهو خبير متفجرات محترف، ومحكوم عليه بالإعدام في 18 اكتوبر (تشرين الأول) 2010.

وكانت وزارة الداخلية اليمنية أعلنت أمس، عن فرار 29 سجيناً، بينهم 19 متهماً بقضايا إرهابية، وذلك عقب الهجوم على السجن المركزي في صنعاء الذي أسفر أيضاً عن مقتل 10 أشخاص على الأقل، بينهم 7 من قوات الحماية،

وأوضحت الوزارة في بيان "إن مجموعة إرهابية قامت بمهاجمة السجن المركزي بأمانة العاصمة عن طريق تفجير سيارة مفخخة اعقبها إطلاق النار من أماكن عدة ما أدى إلى مقتل 7 من حراسه وإصابة إثنين آخرين بجروح".

وأكدت أن الأجهزة الأمنية تصدت للهجوم و"اشتبكت مع العناصر الإرهابية المسلحة وأجبرتها على الفرار".

واشار الى أن وزير الداخلية اللواء عبدالقادر محمد قحطان قام بزيارة السجن المركزي عقب الحادثة مباشرة.

وكان عدد من المسلحين، ينتمون الى تنظيم "القاعدة" في اليمن، فجروا 5 عبوات ناسفة بالسور الرئيسي للسجن المركزي في صنعاء، وحاولوا اقتحامه سعياً لإخراج عناصر تابعة لهم منه.

يذكر أنها ليست المرة الاولى فسبق لتنظيم "القاعدة" أن هاجم مجمع وزارة الدفاع اليمنية نهاية كانون الاول (ديسمبر) الماضي ما أدى إلى مقتل 56 شخصاً وجرح المئات معظمهم من الأطباء والأجانب التابعين لمستشفى الوزارة.

 

انشر عبر