شريط الأخبار

الرئيس عباس يلتقي الاحد 270 "اسرائيلياً" بينهم متطرفون

10:03 - 13 حزيران / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

يلتقي الرئيس محمود عباس يوم الاحد المقبل بــ 270 شابا وشابة اسرائيلية يمثلون كافة الاحزاب والتجمعات "الاسرائيلية"، وذلك ضمن سلسة من اللقاءات التي تعقدها قيادات فلسطينية مع ممثلين عن المجتمع "الاسرائيلي" من أجل نقل وجهة النظر الفلسطينية بخصوص حل الدولتين وارساء السلام.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي، محمد المدني، إن هذه الخطوة تهدف في الاساس إلى ايصال الرسالة الفلسطينية للمجتمع "الاسرائيلي" حول المقترحات المطروحة من أجل انهاء الصراع.

وأوضح المدني أن هناك (في اسرائيل حاليا)، نوعين من الأراء تجاه الفلسطينين في ظل تراجع دور اليسار "رأي غير مبالي بالحل مع الفلسطينين، وآخر يميني تحريضي ضد الفلسطينين، ونحن نسعى من خلال هذه الخطوات إلى تغير تفكير الجانبين".

وأوضح المدني أن اكثر من 1400 شاب وفتاة "اسرائيلية" طلبوا المشاركة في هذا اللقاء، اثناء الاعداد له بالتنسيق مع جهات "اسرائيلية"، وانه تم اجراء قرعة بينهم من أجل خفض العدد إلى 270.

واشار المدني إلى أن الرئيس عباس سينقل للوفد الشبابي "الاسرائيلي" التصورات الفلسطينية من أجل انهاء الصراع، وترسيخ حل الدولتين، والمطالب الفلسطينية بخصوص القضايا النهائية مثل القدس واللاجئين.

وأكد المدني ان لقاءات سابقة مع قيادات اسرائيلية، من بينها قيادات يمينية متطرفة، اوصلت لهم معلومات عن المقترحات الفلسطينية والعربية مثل مبادرة السلام العربية، لم يكونوا على علم مسبق بها. موضحا أن العديد منهم "تفاجوأ مثلا حين علموا أن تطبيق المبادرة ستقود إلى اعتراف عربي باسرائيل".

واضاف المدني أن الوفد "الاسرائيلي" الشبابي الذي سيزور المقاطعة سيضم عناصر يمينية متطرفة، وسيسمح لهم بسؤال الرئيس والاستماع لاجاباته، مشيرا إلى اللجنة التي يرأسها تبحث عن هؤلاء المتطرفين، من أجل توصيل رسالة لهم مفادها "اعطاء الفلسطينين حقوقهم ليس تنازلا من "اسرائيل"، وانما حق للفلسطينين، ومصلحة للطرفين لكي يعيشا بأمن وسلام".

انشر عبر