شريط الأخبار

بعد أن أثارت أزمة مع التعليم.."الأنروا" تُجمد كافة المناهج غير المرخصة

11:39 - 13 تموز / فبراير 2014

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

قررت وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأنروا"، تجميد  كافة المناهج غير المرخصة لمنهاج "حقوق الإنسان"، بعد اجتماعات مطولة مع وزارة التربية والتعليم العالي بغزة.

وقد أوضح الدكتور زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم بغزة في حديث لمراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن القرار جاء بعد اجتماعات مطولة مع الوزارة، حيث التقى الوزير أسامة العيساوي بمدير الأنروا بغزة روبرت تيرنر، بالإضافة للقاء مع مدير برنامج التعليم بالأنروا ومدير المنطقة التعليمية بغزة.

وكانت مناهج حقوق الإنسان، قد فجرت أزمة جديدة بين وزارة التربية والتعليم بغزة، و"الأنروا" بعد توزيع الأخيرة كتب دراسية جديدة على صفوف السابع والثامن والتاسع، الأمر الذي أثار غضب الوزارة لأسباب عدة.

وأضاف د. ثابت، أنه بعد إبداء الملاحظات على هذه الخطوة التي قامت بها "الأنروا"، والتأكيد على أنه ليس من اختصاص "الأنروا" أن تطبق هذه المنهاج في مدارسها، جرى تجميد هذه المناهج، وعقد لجنة مشتركة ما بين الوكالة والحكومة لمتابعة الأمر ودراسة المواد من جديد.

واعتبر د. ثابت، أن هذه المناهج لا تنسجم مع ثقافة مجتمعنا الفلسطيني، وتخالف قيم وقواعد شعبنا، مؤكداً أن التعليم غير موافق على محتوى هذه الكتب ولن يتم تطبيقها والتعامل معها.

يُشار، إلى أن وزارة التربية والتعليم قد أصدرت بياناً استنكرت فيه قيام "الأونروا" بتطبيق مناهج غير مرخصة في مدارسها دون علم وموافقة الوزارة".

واعتبرت الوزارة أن هذه المناهج تهدف إلى غسل دماغ الطالب الفلسطيني وجعله يتقبل الاحتلال الإسرائيلي، في الوقت الذي يستمر بقتل واستهداف أبناء شعبنا، ويصعد من إجراءاته القمعية ويمارس تهويده للمدينة المقدسة وبناء جدار الفصل العنصري.

وبينت وزارة التعليم أن وكالة الغوث بهذه المناهج تريد مسح ثقافة أجيال الطلبة الفلسطينيين بوطنهم وقضيتهم وترسيخ ثقافة المقاومة السلمية كحل للصراع, وتنفير الطلبة من المقاومة, كما أن هذه المناهج تحمل في طياتها مخالفاتٍ جمة وخطيرة تمسّ بالثقافة الفلسطينية والقيم الإسلامية ومكونات المجتمع عامةً.

انشر عبر