شريط الأخبار

أبو ردينة: دولة بحدود 67 وعاصمتها القدس شرط لأي اتفاق سلام

09:18 - 13 تشرين أول / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، أن أي إتفاق إطار يجب أن ينص صراحة على القدس المحتلة كعاصمة الدولة الفلسطينية، مشددا على ضرورة انسحاب "إسرائيل" من كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، مع إمكانية إتمام الانسحاب تدريجيا ضمن فترة زمنية ما بين 3 و4 سنوات.

وأوضح أبو ردينة، في تصريحات لصحيفة "الأيام" الفلسطينية، أن منظمة التحرير الفلسطينية اعترفت بـ"إسرائيل" في إطار الاعتراف المتبادل عام 1993 ولا داعي للاعتراف بـ"إسرائيل" دولة يهودية.

وأشار إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس حدد المبادئ التي يجب أن يستند إليها أي حل في رسالة كان قد وجهها إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وأبلغها لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وكذلك للجنة الرباعية الدولية قبل إجتماعها الأخير في ألمانيا.

وأوضح أبو ردينة أن هذه المبادئ هي أن المفاوضات يجب أن تقوم على أساس قرارات الأمم المتحدة ومبادرة السلام العربية وحل الدولتين، وأن حدود الدولة الفلسطينية هي حدود 1967.

وأضاف أن هذه المباديء تشمل حل قضية اللاجئين استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وأن ينص الاتفاق صراحة على أن القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية، والإفراج عن جميع الأسرى من السجون الإسرائيلية مع إنهاء الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي الفلسطينية.

 

انشر عبر