شريط الأخبار

"اتحاد القدم الفلسطيني" يبدأ حملة لمقاطعة "إسرائيل" رياضياً

07:47 - 12 تشرين ثاني / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم


أعلن رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب اليوم (الأربعاء) أن اتحاده بدأ حملة لمقاطعة إسرائيل رياضياً على الصعيد الدولي، احتجاجاً على «معوقات تضعها إسرائيل أمام الرياضة الفلسطينية».

وأعلن الرجوب في مؤتمر صحافي عقده اليوم، أن رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر سيزور الأراضي الفلسطينية وإسرائيل في نيسان (أبريل) القادم لبحث هذا الملف.

وقال إن الاتحاد الفلسطيني سيطرح هذا الموضوع في اجتماع كونغرس «الفيفا» الذي سيعقد في حزيران (يونيو) القادم على هامش انطلاق نهائيات كأس العالم في ساو باولو البرازيلية.

وأضاف الرجوب: «بات لدينا قاعدة بيانات عن كافة الانتهاكات التي تمارسها إسرائيل في حق الرياضة الفلسطينية، وسيتم تزويد الاتحادات العالمية بها».

وقال: «سنُفعِل الحراك الموجود لكل الخروقات والتجاوزات الإسرائيلية ضد الرياضة والرياضيين الفلسطينيين في أوروبا وكافة أنحاء العالم وصولاً إلى مقاطعة إسرائيل التي يجب أن تُحرم من المشاركة في البطولات الأوروبية والعالمية».

وتابع: «سنعمل مع الاتحادات الوطنية في أوروبا وأميركا اللاتينية والشمالية والجنوبية وأفريقيا ليكون هناك جهداً مثمراً في كونغرس الفيفا القادم».

ويطالب الاتحاد الفلسطيني بضمان حرية تنقل اللاعبين الفلسطينيين وحرية وصول البعثات الرياضية والخبراء إلى الأراضي الفلسطينية، وإقامة دوري فلسطيني يجمع بين جنوب الأراضي الفلسطينية (غزة) وشمالها (الضفة الغربية).

واعتبر رئيس الاتحاد الفلسطيني أن موضوع المطالبة بمقاطعة إسرائيل سيُطرح على اجتماع مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب القادم، واجتماع مجلس وزراء الشباب والرياضة في العالم الإسلامي.

وأضاف: «سنعرض الموضوع ونطالب بإقرار مشاريع لها علاقة بتفعيل قرارات المقاطعة لإسرائيل التي اتخذتها جامعة الدول العربية».

ورفع الرجوب خلال المؤتمر صورة لاثنين من لاعبي نادي أبو ديس تعرضا لإطلاق نار من قبل الشرطة الإسرائيلية قبل أكثر من أسبوعين، موضحاً أنهما يُعالجان الآن في مدينة الحسين الطبية في عّمان، ولن يعودا للملاعب مرة أخرى.

وقال إن «اللاعبين تعرضا أيضاً بعد إطلاق النار عليهما، للنهش من قبل كلاب بوليسية أُطلقت باتجاههما».

وكان الاتحاد الفلسطيني ذكر في بيان سابق أن اللاعبين جوهر حلبية (19 عاماً) وآدم حلبية (17 عاماً) تعرضا في الـ30 من كانون الثاني (يناير) الماضي لإطلاق نار من قبل قوة بوليسية إسرائيلية في بلدة أبو ديس القريبة من القدس.

وأشار البيان إلى أن اللاعبين «كانا عائدين من حصة تدريبية لفريقهما في ملعب فيصل الحسيني، وأن كلاباً بوليسية هاجمت اللاعبين عقب إطلاق النار عليهما»، إذ أُصيب جوهر بـ11 طلقة نارية في أطرافه، وآدم برصاتين.

انشر عبر