شريط الأخبار

احباط في صفوف الخريجين بعد نشر العمل لأسماء المقبولين في جدارة

07:37 - 12 حزيران / فبراير 2014

(غزة - خاص) - فلسطين اليوم

على الرغم من أن عدد الذين أُعلنت أسمائهم للعمل ضمن التشغيل المؤقت في برنامج جدارة لتنمية قدرات الخريجين كبير، إلا أن ضعف أعداد المقبولين للعمل ضمن البرنامج أصيبوا باحباط لعدم وجود أسمائهم ضمن كشوفات برنامج جدارة، ولوجود أسماء اعتبروا أنها لا تستحق لاعتبارات تتنافى مع المعايير التي وضعتها الوزارة.

ويعيب بعض الخريجين والمواطنين في قطاع غزة على وزارة العمل الآلية التي بناء عليها اختيار المقبولين للعمل ضمن البرنامج، حيث ذكروا أن الآلية حرمت العديد من الخريجين القدامى، علاوة على وجود أسماء مدرجة بكشوف الأسماء تعمل ولديها راتب منتظم، كما أعابوا على الوزارة قبول أسماء لا تنطبق عليهم معايير القبول، بينما تنطبق على آخرين لم تُدرج أسمائهم.

وعبر آلاف الخريجين على صفحاتهم الشخصية في فيس بوك وتويتر عن انزعاجهم لأسباب عدة، تتمحور في معظمها على آلية القبول، وإدراج بعض الأسماء التي لا تنطبق عليها الشروط، وقلة الأعداد التي ستعمل ضمن المشروع مقارنة بأعداد البطالة في القطاع.

وكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية رصدت العديد من التعليقات التي عبرت عن استيائها لإعلان الأسماء المقبولة للعمل ضمن البرنامج لاعتبارات قالوها.

المواطن مرعي عبد العزيز بشير أحد الذين أدجت أسمائهم ضمن قوائم المقبولين في برنامج جدارة أحد الذين تفاجئوا بوجود أسمائهم ضمن القوائم، ودون التالي :"أستغرب من وزارة العمل عبر برنامج جدارة في غزة أن تعطيني فرصة بطالة وأنا لدي مصدر دخل وفرصة أحمد ربي عليها... الغريب في الموضوع أنني لم أتقدم منذ سنوات لأي برنامج حكومي أو بطالة مؤقتة" فكيف حصل هذا؟ !"

وأضاف مرعي "انا أتنازل عن هذه الفرصة لمن هو أحق مني ... ألوف الشباب العاطلة عن العمل تنتظر فرصة .... انا متخوف من أن هذا الخطأ قد تكرر مع ناس آخرين لديهم فرص ولم يشعروا احد بهذا الخطأ ".

وأضاف :""مع كل احتراماتي وتقديري للجهود التي تبذلها وزارة العمل لكن ما حدث ازعجني " كيف تم ادراج اسمي بهذه الفرصة" وعلى أي أساس؟" قول مرعي.

حال الشاب يوسف أسليم كسابقه تفاجأ بإدراج اسمه ضمن القوائم على الرغم أنه يعمل منذ فترة كبيرة، وقال :"استغرب من إدراج أسمي ضمن القوائم، ولم أسجل من قبل في سجلات وزارة العمل او أي وظيفة بطالة حكومية".

وأبدى الشاب سليم استعداده على التنازل عن حقه في البطالة لصالح آخرين ممن لم يحالفهم الحظ.

أما الشاب (شادي شا) فكتب في تعليق له حول الموضوع "جدارة برنامج 6 شهور للموظفين كشكر على نشاطاتهم وعملهم"، في إشارة منه أن بعض تلك الأسماء يعملون ويتقاضون رواتب.

آما مريم حامد فكتبت ساخرة :"برنامج جدارة إحنا فاهمينه غلط طلع برنامج بجدارة للموظفين يعنى مكافأة لكل موظف بطالة 6 شهور على جهده ومشكور ".

الشاب الخريج رؤوف ابو العمرين كتب على صفحته الشخصية:"بأقولها وبأعلى صوت وبطلت تفرق الله ينتقم من هيك حكومة فاشلة صاحبة المحسوبية والرشاوى .. ".

وتقول ولاء محمد " القائمين على جدارة .. غير جَديرين بالمسئولية ! ".

هذا ودعت مجوعات شبابية لتشكيل لجنة تحقيق مختصة بعد أن ثبت على حد قولهم "وجود تلاعب بالأسماء".

الخطأ وارد

"فلسطين اليوم" جمعت تلك التعليقات وقرأتها نصاً على مدير عام التعاون والعلاقات العامة بوزارة العمل نبيل المبحوح والذي أوضح أن الوزارة لم تعتمد على الكادر البشري في اختيار أسماء الخريجين الذين وردت أسمائهم في كشوفات المقبولين بالبرنامج، وإنما تم اختيارهم الكترونياً، وفقط تمت تغذية البرنامج بمحددات ومعايير القبول في البرنامج.

وأكد المبحوح أن الأسماء التي ظهرت ولها وظائف حالية هي أسماء لأشخاص سجلوا من سنوات في وزارة العمل وعملوا على تحديث بياناتهم، ونتيجة عملهم في قطاع خاص، لكنه شدد على أنه لن يقبل أي شخص للعمل ضمن برنامج جدارة ممن يتبين أنه له عمل آخر وسيحرم من التوقيع على العقد.

واشار المبحوح ان الوزارة عملت بشكل علني وشفاف، وأتاحت الفرصة للجميع للمشاركة والتسجيل، لافتا أن الخطأ وارد وسيتم تداركه على وجه السرعة.

 

لا بطالة لمن يعمل

وقال وزير العمل في الحكومة بغزة محمد الرقب، إن الوزارة بصدد تنقية كشوف التشغيل المنشورة اليوم، التي أسفرت عنها قرعة التشغيل المؤقت "برنامج جدارة"، وسيتم استبعاد اسم أي شخص يعمل أو على رأس عمله حالياً.

وأرجع "الرقب" السبب وراء اختيار بعض الأسماء للتشغيل للعمل ضمن برنامج جدارة، وهي تعمل حالياً، إلى أن أصحاب هذه الأسماء لم يحدثوا بياتهم لدى وزارة العمل، التي أوضحوا بها أنهم عاطلين عن العمل.

وأوضح أن عدد الأشخاص الذين قاموا بتحديث بياناتهم لدى الوزراة بلغ 25 ألف شخص من أصل 75 ألف، ما أحدث الخلل وأدى لاختيار أسماء لم تحدّث بياناتهم منذ سنين وكانت لا تعمل بالسابق والآن هي تعمل- حسب قوله.
وكانت وزارة العمل نشرت اليوم، أسماء المستفيدين من برنامج "جدارة لتنمية قدرات الخريجين".

 

الوزارة عملت بشكل شفاف

بدوره، قال الناطق باسم الحكومة في غزة إيهاب الغصين في تعليق له حول ردود الخريجين "العمل في برنامج جدارة تم دون أي تدخل بشري وقد تم بعمل محوسب كامل، وتم بأعلى معايير الشفافية والمصداقية والعدالة وفقا للآليات التي تم إتباعها، وقد تحدث عنها وزير العمل بتفصيل ووضوح صباح اليوم".

وأوضح الغصين في بيان نشره على صفحته في فيس بوك "نسبة الخطأ الموجودة قليلة جدا حيث ان الذين سيعملون في البرنامج 10 آلاف وما رأيناه من أخطاء قليلة ولا تشكل نسبة كبيرة من العدد الكلي لا تصل حتى ل 2% ".

وأضاف: "من أدلة الشفافية ان الأسماء التي تحدث عنها بعض الأخوة وهم من أصحاب وظائف قد ذكرت وظهرت في القوائم، واعتقد انه لو كان هناك نية للواسطة والمحسوبية لتم حذف هذه الأسماء من القوائم المعلنة!"

وتابع :"من أدلة العدالة أن الأسماء التي ظهرت ولها وظائف حالية هي أسماء لأشخاص سجلوا من سنوات ولم تسقط الوزارة حقهم؛ لأنهم لم يحصلوا سابقا على فرصة من وزارة العمل، وسبب الخلل هنا عدم تحديث أصحاب الأسماء معلوماتهم".

 وكانت وزارة العمل نشرت اليوم، أسماء المستفيدين من برنامج "جدارة لتنمية قدرات الخريجين".

 وأوضحت أنه سيتم فرز أسماء المستفيدين في بداية الأسبوع المقبل على دفعتين، بواقع 5 آلاف مستفيد من كل دفعة، موزعين على النصف الأول والثاني من عام 2014.

 
قفغقفغقفغ.JPG


1912071_616898538365190_565641682_n

جدارة
جدارة
جدارة

جدارة
جدارة
جدارة

 

 

انشر عبر