شريط الأخبار

رئيس البرلمان الاوروبي نصب كيمناً لـــ "اسرائيل" في عقر دارها‏

07:04 - 12 حزيران / فبراير 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قبل ان يلقي رئيس البرلمان الاوروبي، "مارتين شولتس" خطابه في الكنيست، قال لوسائل الاعلام العبرية: "انا ضد اي مقاطعة اوروبية لاسرائيل".

ولكن عندما القى خطابه في الكنيست تغيرت تصريحاته و هاجم "اسرائيل" من الجانب الاستيطاني والحصار على غزة وتقييد حركة الفلسطينيين.

 و وفقاً لموقع "المستوطنين7" العبري، فقد قال رئيس البرلمان الاوروبي، الألمانيالأصل، مارتين شولتس خلال كلمة القاها في الكنيست الاسرائيلي: " إن الفلسطينيين يريدون العيش بسلام وبحرية تنقل دون قيود"، موضحاً أن الهدف المنشود هو اقامة دولتين لشعبين.

 اما حيال المستوطنات، فقال: "الجميع يعلم موقف الاتحاد الاوروبي، فهو يعارض الاستيطان  والبناء الاستيطاني، كما ان الحصار المفروض على قطاع غزة يؤدي الى وضع اقتصادي صعب واليأس يساعد فقط المتطرفين"، وفق تعبيره.

من جانبه، انتقد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بشدة  الكلمة التي القاها رئيس البرلمان الاوروبي مارتين شولتس  امام الكنيست الاسرائيلي.

 وقال نتنياهو: "ان شولتس زار رام الله  وسمع من شبان فلسطينيين معطيات حول استخدام الاسرائيليين لكمية المياه يوميا،  حيث يستخدم الاسرائيلي 70 لتر ماء في حين ان الفرد الفلسطيني يستخدم 17 لتر ماء.

و أضاف: " وحسب المعطيات التي لدينا فتلك المعطيات غير صحيحة".

وألمح نتنياهو في انتقاده لرئيس البرلمان الاوروبي قائلا: " هناك من يغلق آذانه لمهاجمة دولة اسرائيل ".

من ناحيته هاجم رئيس "البيت اليهودي" ووزير الاقتصاد بحكومة نتنياهو نفتالي بينيت الخطاب الذي القاه رئيس البرلمان الاوروبي في الكنيست.

وقال بينت لدى خروجه من قاعة الكنيست: " لن نسكت عن اكاذيب رئيس البرلمان الاوروبي شولتس، فهو من اصل الماني  ويلقي خطابا في كنيست اسرائيل فهو كذب كذبتين، حين قال إن الفلسطيني يحظى ب17 لتر ماء في حين أن الاسرائيلي يحصل على 70 لتر ماء يوميا".  و تعقيبا على أقوال شولتس التي قال فيها بان "اسرائيل" تفرض حصارا على غزة، قال بينت: "لقد طردنا 8 الاف مستوطن من قطاع غزة وفي المقابل اطلق نحونا الاف الصواريخ من غزة  وللاسف فلم يقم اي احد من اعضاء الكنيست  ورفض ادعاءات رئيس البرلمان الاوروبي، فلن اقبل بالكذب من أي شخص، حسب تعبيره.

وطالب بينيت شولتس بالتراجع عن اقواله.

  كما ردت عضوة الكنيست" فيرماتس ستروك " التي صاحت في وجه شولتس قائلة: " حين يبصق رئيس البرلمان الأوروبي في وجهك يجب عليك أن لا تصمت وان تكتفي بتنظيف وجهك والقول ان هذا مطر وليس بصاق".

انشر عبر