شريط الأخبار

تفتيشات في سجن عسقلان وتقييد الأسرى

11:30 - 12 تموز / فبراير 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أفاد محامي وزارة الأسرى كريم عجوة بأن تفتيشات 'مذلة واستفزازية تعرض لها الأسرى في سجن عسقلان أثناء اقتحام غرفة 11 في قسم 3 على يد وحدات قمع تابعة لإدارة السجون وبأعداد كبيرة وتخريب محتويات وأملاك الأسرى وإحداث أضرار كبيرة في حاجياتهم الخاصة'.

 

وأوضح الأسير ناصر أبو حميد للمحامي أن الوحدات المقتحمة قامت بتقييد أيدي الأسرى الموجودين في غرفة 11، وأجرت لهم بالقوة تفتيشا عاريا، مشيرا إلى أن الاقتحام بدأ الساعة الخامسة صباحا حتى ساعات الظهر.

 

وأكد أبو حميد أن سجن عسقلان مستهدف من هذه الوحدات بشكل مستمر، وأن شكاوى عديدة رفعت احتجاجا على هذه المعاملة السيئة، وأن الأسرى حذروا إدارة السجون من هذه السياسة 'التي أصبحت سياسة عامة ومنهجا قمعيا مستمرا'.

 

وقال إن أسرى عسقلان 'يؤكدون تضامنهم وموقفهم مع أسرى سجن ريمون أمام ما يتعرضون له من قمع وتنكيل بعد اكتشاف كاميرات سرية في غرف وجدران السجن'.

 

من جانب آخر، كشف المحاميان كريم عجوة وفادي عبيدات عن تدهور متسارع في صحة عدد من الأسرى المرضى وهم:

 

يوسف إبراهيم عبد الفتاح نواجعة، سكان يطا جنوب الخليل والمعتقل منذ 26/12/2012 ولا زال موقوفا في سجن عسقلان، أفاد بأن وضعه الصحي سيء جدا ويزداد سوءا يوما بعد يوم، حيث يعاني من عدة مشاكل صحية، وهي الصرع بسبب وجود نقطة دم على الدماغ ومشاكل في الذاكرة ومن شلل نصفي.

 

وقال إن مضاعفات صحية يتعرض لها وهي مشاكل في الكلى وانتفاخ بالأرجل وآلام في صدره وفقدان التوازن ووجع في الرأس إضافة إلى ازدياد ضعف النظر لديه، وهو يمشي على عكازات، وممنوع من زيارات الأهل منذ عدة شهور.

 

نزار عزيز زيدان، سكان بير نبالا المحكوم 37 سنة ومعتقل منذ 25/3/2008 ويقبع في سجن عسقلان، يعاني من إعاقة وشلل بالأرجل بنسبة 50 % وأصبح يعاني من آلام شديدة بالظهر ولا يستطيع النوم أو الحركة.

 

وقال الأسير زيدان إن نتائج الفحوصات التي أجريت له في مستشفى برزلاي لا يعرف نتائجها، وهناك مماطلة في العلاج وهذا أدى إلى تدهور وضعه الصحي، حيث أصبح يعاني من إعاقة بشكل غير طبيعي.

 

محمد فهيم فريحات، سكان جنين، محكوم بالسجن 15 عاما، ومعتقل منذ 14/6/2001 ويقبع في سجن بالرجل النقب، يعاني من كسر بالرجل اليمنى نتيجة سقوطه عن السرير وبقي بدون علاج ولا يقدم له سوى المسكنات.

 

وأفاد بأنه عند نقله إلى مستشفى الرملة تبين من التصوير الذي أجري له بأنه يعاني من تمزق بالعضلات وكسر بالرجل، وأنه وضع له الجبص بعد 24 يوما من الكسر مما أدى إلى مضاعفات صحية.

 

وقال، عندما نقل إلى مستشفى سوروكا وأجريت له صور أشعه تبين أن الكسر لم يشف ولا زال يشعر بآلام شديدة في قدمه، وانه ينوي رفع شكوى حول موضوع الإهمال الطبي بحقه  وتركه مدة طويلة دون علاج.

 

جمعة ناهض جوجو 32 سنة، سكان بيت لحم محكوم بالسجن المؤبد منذ اعتقاله في 25/5/2004، ويقبع في سجن النقب يعاني من المرارة و بروز كتلة دهنية في المعدة تسبب له التعب والإرهاق وعدم القدرة على تناول الأطعمة.

 

وذكر الأسير أنه لا يتلقى سوى الوعودات بإجراء الفحوصات والعلاجات له.

 

 

انشر عبر