شريط الأخبار

"فلسطين اليوم" تعلن عن الأسماء المستفيدة من برنامج "جدارة"

10:23 - 12 تشرين ثاني / فبراير 2014

غزة - (متابعة) - فلسطين اليوم


أعلن وزير العمل في غزة م. محمد الرقب، اليوم الأربعاء، عن كافة الأسماء المستفيدة من برنامج "جدارة لتشغيل الخريجين".

وأوضح خلال مؤتمر صحفي عقده بغزة، أن عمل المستفيدين سيكون على مراحل، حيث تبلغ مدة العمل لكل مرحلة 6 شهور.

وأضاف الوزير، أن وزارته أنهت كافة الإجراءات اللازمة لإصدار أسماء المستفيدين من برنامج جدارة لتنمية قدرات الخريجين للعام 2014، وقد تم ذلك وفقاً لما ورد في دليل السياسات والإجراءات الصادر بتاريخ (10/12/2013).

وأكد أن الوزارة اعتمدت في اختيار المستفيدين من برنامج جدارة على بيانات الخريجين المسجلين الكترونياً خلال الفترة من 10/12/2013 حتى 12/1/2014 حوالي (25,000) خريجاً، بالإضافة إلى بيانات أكثر من (50,000) خريجين مسجلين سابقاً في قاعدة بيانات الوزارة.

كما جرى تصويب بيانات الخريجين المتوفرة بعد مقارنتها مع البيانات الشخصية في وزارة الداخلية، ووزارة المالية ومؤسسات التشغيل الدولية والمحلية، والبيانات الأكاديمية في الجامعات والكليات المحلية، والبيانات الخاصة بوزارتي العمل والشؤون الاجتماعية.

وبين، أنه بعد إدخال بيانات الخريجين (75,000 خريج) على النظام المحوسب واخضاعها الكترونياً للمعايير العامة للقبول في برنامج جدارة، تبين ان معايير الفرز قد انطبقت على (54,066) وبنسبة 72% من المسجلين في برنامج جدارة.

وأضاف، أنه بعد تصنيف وترتيب الخريجين المقبولين أولياً (54,066)، وفقاً لمعايير المفاضلة المعتمدة في 102 وظيفة مختلفة تغطي كافة التخصصات العلمية المتوفرة، تم اختيار (7000) خريج بصورة الكترونية كاملة، وهذه القوائم متوفرة الآن على موقع الوزارة الالكتروني.

ونوه الوزير إلى أنه عكس توزع أعداد المستفيدين ال(7000) مستوىً متميزاً من العدالة على كافة شرائح المجتمع، ويتضح ذلك مما يلي:

1. حصلت كل محافظة على عدد يتفق مع نسبة الخريجين المتعطلين فيها، حيث حصلت محافظة الشمال على (14%)، غزة على (32%)، الوسطى (19%)، خانيونس (21%)، رفح (14%).

2. كما حصل الخريجون الشباب (بين 20 و34عام) على (96%) من أعداد المستفيدين، وهو ما يتناسب تماماً ونسبة البطالة المرتفعة بينهم حيث تصل إلى (42%) وفقاً لجهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني.

3. أما من حيث الحالة الاجتماعية، فقد شكلت الأسر التي لديها أولاد وكلا الزوجين لا يعمل ما نسبته (50.6%)، كما راعى البرنامج شريحة الخريجين غير المتزوجين وبلغت نسبتهم (41.8%) .

4. اظهرت نتائج الفرز ان توزع الخريجين المستفيدين على الجامعات والكليات الفلسطينية، جاء على النحو التالي

الجامعة الإسلامية (21%)

جامعة الأزهر (20%)

جامعة الأقصى (19.5%)

القدس المفتوحة (7.5%)

الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية (13%).

الجامعات والكليات الاخرى (20%).

5. وعلى الرغم من اهتمام البرنامج باستقلالية شخصية الخريج وعدم ربط الفرصة بمستوى دخل الاسرة والحالة العملية للوالدين، إلا أن التوزع الطبيعي لمستويات الدخل للاسر الفلسطينية قد ظهر بوضوح حيث بلغت نسبة المستفيدين الذين ينتمون لأسر فقيرة تحصل على مخصصات اعانة اجتماعية ما نسبته (27.2%) من اجمالي الـ (7000) مستفيد.

• ضمن شريحة الخريجين المستفيدين في ضوء قاعدة بيانات الشئون الاجتماعية والقضايا المجتمعية والبالغ عددهم 3000 خريج جاء تصنفيهم كما يلي:

1. الخريجون من ذوي الإعاقة، قامت الوزارة باعتماد كافة الخريجين المتعطلين من ذوي الإعاقة الذين تقل أعمارهم عن 45 عاماً وقد بلغ عددهم (257) منهم عدد (140) بنسبة (54.5%) من الذكور، وعدد (117) بنسبة (45.5%) من الإناث.

2. الحالات الإنسانية فقد تم التعامل معها في بعدين رئيسيين:

3. وفقاً لقواعد بيانات وزارة الشئون الاجتماعية فقد استفاد 1182 خريج ضمن هذه الفئة.

الأسر التي يوجد بها ثلاثة خريجين متعطلين عن العمل على الأقل، بحيث يضمن البرنامج أن يتم تشغيل أحدهم، وقد بلغ عدد المستفيدين من هذه الشريحة (1,022) خريج.

الأسر الفقيرة التي تتولى رعايتها الخريجات الاناث (ارملة، مطلقة، والدها متوفي)، وذلك عبر ضمان تشغيل (539) خريجة تنتمي إلى تلك الفئة.

• سوف تصدر الوزارة في الأيام المقبلة تقريراً مفصلاً يتضمن مزيداً من المعلومات والاحصائيات التي تخص برنامج جدارة، وذلك تأكيداً من الوزارة على انفتاحها الكامل على جميع المؤسسات والجهات التي ترغب في الاطلاع على الاليات التي اتبعت والجهود التي بذلت من اجل تحقيق أعلى قدر من قيم العدالة والشفافية والمسؤولية.

• فرز المستفيدين سوف يتم بدءاً من الأسبوع المقبل، على دفعتين بواقع (5000) مستفيد في كل دفعة، موزعتين على النصفين الأول والثاني من العام 2014، وعليه يرجى متابعة الصفحة الالكترونية لوزارة العمل.

• وختاماً، تؤكد الوزارة على أن ما تقدمه من برامج تشغيل مؤقت إنما يتم بهدف تنمية قدرات الخريج الفلسطيني بما يؤهله للحصول على حقه الأصيل في وظيفة آمنة ومستقرة وفقاً لقانون العمل الفلسطيني، ولسوف تتحقق هذه الفرصة كاملة في اليوم الذي يزول فيه الاحتلال عن أرضنا بإذن الله.

لقراءة كشف الأسماء من هنا ..



انشر عبر