شريط الأخبار

جثمان شهيد من سرايا القدس قاتل ستة "إسرائيليين "يعود لتراب قريته

01:02 - 10 تشرين أول / فبراير 2014

الخليل - فلسطين اليوم

بعد تحديد موعد وتأجيل وحجج واهية، تسلمت أخيراً عائلة الاستشهادي من سرايا القدس أحمد عايد الفقيه، من بلدة دورا قضاء الخليل، جثمان إبنهم بعد احتجازه لأكثر من 12 عاماً، بعد تنفيذ لعملية إقتحام مستوطنة عتنائيل برفقة الشهيد محمد شاهين، وأدت لقتل ستة صهاينة وأصيب اثني عشر آخرين نهاية العام 2002م في شهر رمضان.

والد الشهيد الفقيه والذي تفحص جثمان إبنه بعد تسلمه يقول:"بعد تحديد موعد لتسليم جثمان إبني، أخبرنا الاحتلال أنه تم تأجيل  تسليم جثمان إبننا، بحجة موت والد الضابط المسئول عن تسليمه لنا، وبعدها اتصلوا وطلبوا منا الحضور سيارة واحدة فقط لاستلامه، وهذا فقط من باب اللعب بأعصابنا ومن أجل عدم مشاركة أحد بتشييع جثمانه والتواجد معنا في عرس شهادته".

ويضيف:" أحتسب إبني شهيداً والحمد الله رب العالمين، وهو ضحى بروحه من أجل فلسطين والأقصى والذي فعله رفع رأسنا ورأس فلسطين عالياً".

شقيق الشهيد أكد أنه بعد تفحصهم لجثته، مقدار شجاعته وروعة الفداء والإقدام الذي واجه به المحتل، فالرصاص إخترق جميع أنحاء جسده وخاصة المنطقة العليا وواضح وجود فجوات كبيرة دليل على المسافة القصيرة التي أطلق منها الرصاص الكثيف ومنه المتفجر، ليشهد ذلك على مقدار استبساله بتنفيذ عمليته وقدرته على إيقاع الخسائر في صفوف العدو، إنتقاماً لدماء الشهداء التي سقطت لتبقى فلسطين طاهرة.

يشار إلى أن الاستشهادي أحمد عايد أحمد الفقيه من الخليل استشهد بتاريخ 27-12-2002م في عملية استشهادية لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي برفقة الاستشهادي محمد شاهين بمستوطنة "عتنائيل" ما أدى لمقتل 6 جنود وإصابة عدد آخر من جنود الاحتلال.

انشر عبر