شريط الأخبار

المطالبة باتخاذ قرار سياسي يتبلور عنه حراك شعبي لتفعيل التضامن مع الأسرى

11:52 - 10 تشرين أول / فبراير 2014

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

طالب المشاركون في وقفة إسناد نظمتها مؤسسة "مهجة القدس" التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، اليوم الاثنين، بضرورة اتخاذ قرار سياسي يتبلور عنه حراك شعبي مؤثر لتفعيل التضامن مع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال "الإسرائيلي".

ودعا المشاركون إلى استمرار تنظيم الوقفات والاعتصامات لدعم الأسرى خاصةً المرضى منهم والذين اقتربت حياتهم للموت بسبب سياسة الاهمال الطبي، مطالبين كافة المؤسسات الحقوقية والدولية بتفعيل دورها لنصرة الأسرى.

جاءت الوقفة التضامنية بالتعاون مع الرابطة الإسلامية- الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي، وذلك أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، بمشاركة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية وذوي الأسرى، وذلك للتضامن مع الأسرى المرضى والإداريين القابعين في سجون الاحتلال.

من ناحيته، أكد ياسر صالح المتحدث باسم مؤسسة مهجة القدس، ضرورة اتخاذ قرار سياسي يتبلور عنه حراك شعبي مؤثر خاصةً في الضفة المحتلة، حيث تتواجد فيها الحواجز المنتشرة في المدن، وبوابات السجون والاحتكاك المباشر مع السجون.

وتحدث صالح عن معاناة الأسرى في سجون الاحتلال الذين يعانون ويلات العذاب والموت والاهمال الطبي والاعتقال الإداري الذي يُعتبر نفق مظلم لا نهاية له، حيث يحاكم الأسير على أساس ملف سري، وهو انتهاك صارخ لحقوق الإنسان.

كما أشار إلى الاهمال الطبي الذي يمارس بحق الأسرى وأدى لاستشهاد عدد منهم، فضلاً عن الأمراض المزمنة والسرطان، والاقتحامات اليومية لغرف الأسرى.

وانتقد صالح، تأخر وصول لجنة تقصي الحقائق للتحقيق في استشهاد الأسرى المرضى، واستمرار معاناتهم والتي أقرت بعد استشهاد الأسير عرفات جرادات داخل أقبية السجون، مشيراً إلى أن اللجنة من المقرر أن تصل الأسبوع المقبل.

من جهته، شدد إياد أبو فنون من رابطة الأسرى والمحررين،  على ضرورة الإفراج عن كافة الأسرى القابعين في سجون الاحتلال والعمل على تحرير آخر أسير في السجون، مؤكداً أن الأسرى ضحوا بحريتهم من أجل كرامة شعبنا.

وتحدث عن ضرورة التكاتف من أجل تحرير كافة الأسرى بالقوة، كما أخرجوا من قبل، داعياً الجميع لعدم ترك الأسرى واهمال قضيتهم.




مهجة القدس

مهجة القدس

مهجة القدس

مهجة القدس

مهجة القدس

مهجة القدس

مهجة القدس





 

انشر عبر