شريط الأخبار

حدث في الخليل.. اعتقله جيش الاحتلال و وجد نفسه بالصحراء

10:16 - 09 حزيران / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

اعتقلت قوات الاحتلال الأسرائيلي، صباح الخميس الماضي، بلال رزق السلايمة (27 عاما) في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، حينما كان يهم بالدخول الى مكان عمله في المركز الفني للخزف التابع لمديرية تربية وتعليم الخليل، وبعد ساعات وجد نفسه في الصحراء.

وتفاصيل الحكاية كما روتها مديرية تربية وتعليم الخليل، بأن الموظف بلال السلايمة وحينما كان يهم بدخول مبنى المركز للعمل، قام جنود الاحتلال الذين تواجدوا في المنطقة، حيث قام بايقافه أحد الجنود ومن ثام قام بتفتيشه بعد أن أخذ منه هويته الشخصية، لتكبل يداه وتغمض عيناه بواسطة شريطة، وتم ارغامه على الصعود لداخل الدورية، التي انطلقت به صوب المجهول.

مديرية تربية وتعليم الخليل والتي وصلها خبر اعتقال السلايمة من قبل شهود عيان وإدارة المركز، سارعت بالاتصال بالجهات المسؤولة الفلسطينية، دون جدوى.

وقالت مديرية التربية: "وردنا اتصال من السلايمة عند ساعات الظهيرة من بلال يخبرنا بأنه موجود في منطقة جرداء جبلية لكنها ليست جبال الخليل، ومليئة بالرمل ولا يوجد اي شيء بقربه يشير الى وجود حياة".

وزادت مديرية التربية : عندها دفعنا التخمين الى انه ترك معصوب العينين في منطقة المسافر وهي قريبة من بلدة بني نعيم شرق الخليل، فطلبنا منه التوجه غرباً .. شمالا.. جنوبا .. ليخبرنا بعد حين انه يشاهد كرافانات بعيدة جداً عنه، فطلبنا منه التوجه نحوها.. ليخبرنا قبل ان ينقطع الاتصال به بسبب نفاد البطارية انه في منطقة بئر السبع، حيث تركه الجنود هناك."

وبعد معاناة ليست سهلة وصل بلال بمساعدة اهل الخير هناك الى مدينة بئر السبع الى ورشة بناء، حيث يعمل بداخلها عمال من منطقة الخليل، والذين بدورهم قاموا بايصاله بعد رحلة مرعبة الى مدينة الخليل عند العاشرة ليلاً."

وتساءلت مديرية التربية والتعليم: هل ستكون قضية بلال هي الاولى والاخيرة من هذا النوع أم أن الأيام القادمة ستحمل في طياتها الكثير من الانتهاكات الاسرائيلية؟.

انشر عبر