شريط الأخبار

ليبرمان: مستعد لإخلاء منزلي بمستوطنة “نوكديم” حال التسوية مع الفلسطينيين

01:48 - 09 آب / فبراير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تعهد وزير الخارجية "الإسرائيلي" أفيجدور ليبرلمان بإخلاء منزله في مستوطنة "نوكديم"، بالضفة الغربية، في حال التوصل إلى اتفاق سلام نهائي مع الفلسطينيين.

وقال ليبرمان، في مقابلة مع إذاعة الجيش "الإسرائيلي" بثتها صباح اليوم الأحد، "سأكون مستعدا لإخلاء منزلي في (نوكديم) في حال التوصل لاتفاق نهائي”، معربا عن تأييده للتوصل الى تسوية سياسية مع الجانب الفلسطيني تنص على "تبادل أراض وسكان".

ويملك ليبرلمان منزلاً خاصاً في مستوطنة “نوكديم” في الضفة الغربية.

وفي ذات السياق دافع ليبرمان، في تصريح للإذاعة "الإسرائيلية" العامة الأحد، مجددا عن نظيره الأمريكي جون كيري قائلا إن كيري "دعم  "إسرائيل" في الماضي".

ورأى أن هناك بنودا في وثيقة كيري المرتقبة حول الحل النهائي “ستوافق إسرائيل عليها وبنود أخرى – مثل البند الخاص بتواجد عسكري أجنبي في منطقة عور الأردن والتي وفاق عليها الرئيس الفلسطيني (محمود عباس) – لن توافق إسرائيل عليها”.

وعلى صعيد آخر قال وزير الخارجية الإسرائيلي إن هناك أعضاء عرب بالكنيست (البرلمان) يمثلون “منظمات إرهابية” ويلقون خطابات “حقد وتحريض” ضد إسرائيل، في إشارة للنواب الذين هاجموا ليبرمان على خلفية طرحه مبدأ تبادل السكان من خلال ضم مناطق يقطنها العرب داخل إسرائيل إلى الدولة الفلسطينية في حال تم التوصل إلى إقامتها من خلال المفاوضات.

من جهتها انتقدت، رئيسة حزب "ميريتس" (يسار) زهافا غالؤون الوثيقة الأمريكية المرتقبة، وقالت إن الادارة الأمريكية “تتملص من المسؤولية بعرضها وثيقة غير ملزمة”.

واعتبرت غالؤون أن المطالبة باعتراف الفلسطينيين بـ"يهودية" دولة "إسرائيل" تنطوي على "الحماقة وتعرقل العملية التفاوضية"، وفق وسائل إعلام "إسرائيلية".

انشر عبر