شريط الأخبار

بعد غياب العمليات الاستشهادية الفلسطينية..

يديعوت: تصاعد خطير لعمليات الاغتيال داخل "إسرائيل"

09:06 - 09 تموز / فبراير 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

أكدت صحيفة "يديعوت أحرينوت" العبرية، أن الأشهر الماضية شهدت تصاعداً خطيراً في عمليات الاغتيال داخل المجتمع الصهيوني تقوم بها عصابات المافيا الإسرائيلية.

وأوضحت يديعوت في تقريراً لها صباح اليوم الأحد، أن عمليات الاغتيال التي تقوم بها عصابات المافيا تذكرنا بالانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000 والتي أحدثت الرعب في المجتمع الصهيوني نتيجة العمليات الاستشهادية التي كان ينفذها الفلسطينيون في شوارع ومدن "إسرائيل".

وأضافت الصحيفة العبرية، :" نحن الآن أمام عمل جنائي مخيف فالعام الحالي سيكون مخيفاً بشكل كبير للمجتمع الصهيوني نتيجة التفجيرات المتلاحقة كل يوم، مؤكدة سقوط قتلى وجرحى كل يوم في التفجيرات التي تقوم بها عصابات المافيا الإسرائيلية، أو تكتشف الشرطة الصهيونية عبوة ناسفة لم تنفجر بعد.

ووفقاً للصحيفة العبرية، فإن "بقرة إسرائيل"، "تل أبيب" انضمت أمس السبت إلى باقي المغتصبات الصهيونية مثل (عسقلان وكريات حاييم وبتاح تكفا) لتكون في مرمى أهداف العصابات الصهيونية" وتتابع الصحيفة،: "لا أحد يتوقع أين سيكون الانفجار القادم ومن هو المستهدف من رجال العصابات ولكن المجتمع الصهيوني الغير متورط في تلك الأحداث سيدفع الثمن وبشكل كبير في إحدى الانفجارات".

انشر عبر