شريط الأخبار

حزب الله: أمريكا و"إسرائيل" تشارك التكفيريين لإسقاط دول المنطقة

10:47 - 07 تموز / فبراير 2014

بيروت (أ ش أ) - فلسطين اليوم

اعتبر نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، أن للتكفيريين مشروعاً تدميرياً تشارك فيه إلى جانبهم كل من أمريكا و"إسرائيل" لإسقاط دول المنطقة واحدة بعد الأخرى لصنع شرق أوسط جديد ينسجم مع المشروع "الإسرائيلى" والاستكبارى.

ووصف الشيخ نعيم قاسم، فى تصريحات له اليوم، تدخل حزبه فى سوريا بأنه ساهم وساعد على إسقاط هذا المشروع وعلى مواجهة ضرب الجبهة الخلفية المساندة للمقاومة، لأن ضرب سوريا هو ضرب لمشروع المقاومة.

وأكد أن تدخل حزبه فى سوريا يمثل عملا دفاعيا مشروعا لأنه لو لم يتدخل فى سوريا لكان الخطر على امتداد حدود البقاع اللبنانى مع سوريا.

وأشار إلى أن حزبه دعا منذ بدء الأزمة السورية إلى حل سياسى وحذر من أن سوريا ستتحول إلى مصدر للإرهاب التكفيرى وها هو اليوم ينقلب الوحش على صانعيه والصراع ليس صراعاً مذهبياً وإنما صراع سياسى بدليل أن ظلم وقتل هم علماء وأبرياء من الطائفة السنية أولا.

وشدد على أن حزبه سيستمر فى مشروعه ولن يوقفه شىء، لافتاً إلى أن بلدة يبرود السورية هى المصدر الأساس للسيارات المفخخة وهناك بلدة لبنانية تشكل محطة للانطلاق إلى الأراضى اللبنانية.

وحذر من أن بيئة المقاومة بشعبها مستهدفة بالكامل إلى جانب استهداف للجيش اللبنانى، معتبراً أن ذلك ليس أعمال تخريبية وإنما حرب حقيقية يخوضها التكفيريون ضد المقاومة وضد الجيش وداعيا إلى مواجهتها بكل الوسائل والإمكانات وإفشال أهدافها.

انشر عبر