شريط الأخبار

الجيش اللبنانى: المناخ الإقليمى والدولى يوجب على المؤسسة العسكرية الحذر

07:31 - 07 حزيران / فبراير 2014

بيروت - أ.ش.أ - فلسطين اليوم

قال قائد الجيش اللبنانى العماد ميشال قهوجى، إنه فى الوقت الذى تتحامل فيه بعض القوى المحلية على الجيش يبرز الاهتمام الدولى والعربى به والرغبة فى تعزيز قدراته، مشيرًا إلى الهبات التى تقدمها الولايات المتحدة للجيش إلى جانب المساعدة الكبيرة غير مشروطة التى قدمتها السعودية بالتعاون مع فرنسا.

وشدد قهوجى خلال لقاء مع ضباط الجيش، اليوم الجمعة، على أن الظروف الإقليمية والدولية الراهنة توجب على المؤسسة العسكرية الحذر والمسئولية وأن تكون على قدر الآمال المعلقة عليها.

واعتبر أن لبنان يعيش مرحلة حرجة من تاريخه ولايزال دون حكومة وتتزايد المخاوف على الاستحقاق الرئاسي، إلا أن الجيش وفى ظل التحديات الأمنية يبقى صمام أمان ومهما كانت عناوين المرحلة المقبلة سيبقى على قدر الآمال المعلقة عليه متحملا مسئوليته فى الدفاع عن المؤسسات وعن البلاد.

وأكد أن الجيش يستمد قوته من شرعيته ولن يتخلى عن حقه فى فرض الاستقرار وفى منع الأمن الذاتى ومنع الفتنة، داعيًا الضباط لتنشيط أدائهم وتعزيز قدراتهم الفكرية والثقافية والأمنية والسياسية، مشيرًا إلى أن الثقافة السياسية للضباط لا تعنى الارتباط السياسى بأى من الفئات والأحزاب اللبنانية.

وأوضح أن مكافحة الإرهاب وتفكيك الخلايا الإرهابية وتسليم المتورطين للقضاء المختص كانت المهمة الأساسية التى اطلع بها الجيش فى الأشهر الأخيرة، مؤكدًا أن ما يشهده لبنان من عمليات إرهابية وانتحارية يرفضه جميع اللبنانيين وهذه العمليات طارئة على البيئة اللبنانية.

انشر عبر