شريط الأخبار

الشيخ خضر عدنان يوجه رسالة من جامعة بيرزيت للمستوى السياسي الرسمي في السلطة

11:16 - 06 تشرين أول / فبراير 2014

الشيخ عدنان مع طلبة الكتلة الإسلامية
الشيخ عدنان مع طلبة الكتلة الإسلامية

رام الله - فلسطين اليوم

 دعا الشيخ خضر عدنان عضو لجنة الحريات العامة بالضفة المحتلة عن حركة الجهاد الإسلامي إلى ضرورة إنهاء معاناة طلبة الجامعات والمتمثلة بالإعتقال السياسي والإستدعاءات المتكررة من قبل الأجهزة الأمنية.

وجدد الشيخ  خضر رفضة للإعتقال السياسي وخلال زيارته يوم أمس لطلبة الكتلة الإسلامية المعتصمين في جامعة بيرزيت منذ 32 يوماً مؤكدا دعوته للمستوى السياسي الرسمي في السلطة لإيجاد حياة جامعية آمنة ومستقرة يستطيع فيها طلبة جامعاتنا العطاء لوطنهم ومقاومة المحتل ورفضه.

وأضاف عدنان: " من قلب جامعة بيرزيت، وبصفتي ابناً لهذه الجامعة التي قدمت الشهداء والأسرى ومن مكان إعتصام الأخوة الأعزاء في الكتلة الإسلامية والممتد منذ أكثر من شهر فإنني أدعو الكل الفلسطيني لإيجاد ميثاق شرف يحرم الإعتقال السياسي كلياً ".

وكانت حركة الجهاد الإسلامي قد اتهمت أجهزة السلطة بشن حملة شرسة ضد كوادرها في محافظة رام الله في الآونة الأخيرة، حيث أكد الشيخ خضر عدنان أن الإعتقالات قد شملت كوادر من الجهاد وحماس والجبهة الشعبية.

يذكر أن الكتلة الإسلامية في بيرزيت قد اتهمت أجهزة السلطة باعتقال وملاحقة العديد من عناصرها لقيامهم بأنشطة طلابية في جامعتهم، ومن ضمن الطلبة المختطفين كل من مؤمن حطاب (مختطف منذ أكثر من شهرين)، توفيق أبو عرقوب(مختطف منذ 43 يوماً)، أنس قنديل (مختطف منذ 31 يوماً) وخالد صبيح (مختطف منذ 9 أيام).

انشر عبر