شريط الأخبار

حزب الله يطالب بخطة وطنية تردع الإرهاب وتتصدى لجرائمه

07:25 - 06 حزيران / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

طالب حزب الله بخطة وطنية شاملة لردع تمادى الإرهاب التكفيرى فى ارتكاب الجرائم والتفجيرات على أن تتولى مسئوليتها السلطة الرسمية وأجهزتها.

ودعا الحزب كل المكونات اللبنانية بالمشاركة فى هذه الخطة ودعمها لضبط الأمن وتأمين الاستقرار، مشددًا على أن مصلحة اللبنانيين تستوجب محاصرة هذا الإرهاب والتصدى لجرائمه التى تشكل تهديدًا وخطرًا على الجميع.

ورأى الحزب، فى بيان لكتلته البرلمانية "الوفاء للمقاومة"، عقب اجتماعها اليوم برئاسة النائب محمد رعد أن تشكيل الحكومة السياسية الجامعة يقتضى من كل المسئولين حرصا زائدا لتذليل العقبات والموانع التى تحول دون مشاركة جميع الفرقاء.

ونبهت الكتلة فى بيانها إلى الفرصة الراهنة لا تسمح لأى تشاطر من شأنه أن يوفر مادة طعن فى ميثاقية الحكومة أو دستوريها أو ينتقص من الشراكة الوطنية الحقيقية فى تركيبتها.

ودعت إلى أن تنصب الجهود والمساعى الجارية باتجاه فتح آفاق التعاون بين جميع المكونات السياسية مما يوفر على البلاد مزيدا من التعقيدات على أعتاب استحقاق الرئاسة والحرص على إنجازه بوقته.

ووصفت الكتلة مذكرة التفاهم التى تربط حزب الله بالتيار الوطنى الحر بالتاريخية لتجاوزها بنجاح العديد من الاختبارات بمراحل دقيقة بفعل الصدقية بين الجانبين والتفهم القائم على الثقة المتبادلة داعية إلى تعميم هذا التفاهم وتعزيزه بما يؤدى إلى تحقيق ما يصبو إليه الطرفان من وفاق وطني.

وأشارت الكتلة إلى أنها تابعت باهتمام وقائع "جنيف 2"، معربةً عن أملها فى أن تسفر جولات الحوار عن حل سياسى واقعى يلبى تطلعات الشعب السورى نحو استئناف الحياة السياسية وتتحقق فيها الإصلاحيات.

انشر عبر