شريط الأخبار

رداً على "معاريف".. دحلان ينفي لقاءه بأي شخصية "إسرائيلية"

01:01 - 06 تموز / فبراير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

نفى القيادي الفلسطيني محمد دحلان بصورة قاطعة أن يكون قد التقى مستشار رئيس الحكومة "الإسرائيلية" إسحاق مولخو في أي مكان أو زمان سواء بصورة خاصة أو شخصية أو سياسية.

وأضاف رداً على ما نشرته صحيفة معاريف "الإسرائيلية" أن تلك اللقاءات محض خيال يستهدف تحقيق المزيد من الضعف والإرباك لدى "المرتعشين" من القائمين على الأمر الفلسطيني.

وأضاف دحلان في تصريح له على صفحته على "الفيس بوك": لم ألتقِ بالسيد مولخوا منذ أن كنا مفاوضين رسميين كل يمثل جانبه أواخر التسعينات كخصمين تجمعها طاولة المفاوضات، وإن تطلبت قضية الشعب الفلسطيني أن التقي أية شخصية "إسرائيلية" في محاضرة أو مؤتمر أو مناسبة فإني لست ممن يفعلون ذلك سراً و بعقلية الدسائس والتآمر في الخفاء كما فعل البعض ذلك خلال الفترة الأخيرة من الحصار "الإسرائيلي" القاتل الذي فرض على زعيمنا الراحل ياسر عرفات.

وأشار دحلان إلى أن هذا أسلوب "إسرائيلي" قديم ومكشوف في التلاعب بأعصاب الضعفاء عبر وسائل الدعاية السياسية النفسية، وهذا الأسلوب "الإسرائيلي" لن يتغير ولن يتوقف وسنقرأ ونرى منه المزيد ".

 وأكد دحلان موقفه بأنه سيقدم كل الدعم والمساندة ودون أية تحفظات للمفاوض الفلسطيني ما دام متمسكاً وصلباً في الحفاظ على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني.

وتابع: قلتها مراراً وأكررها هنا بلا أية تحفظات رغم كل الخلافات التي بيني و بين الرئيس محمود عباس، و رغم كل المظالم لي ولإخوتي وزملائي، حين يتعلق الأمر بفلسطين أرضاًو شعباً وحقوقاً فأنا لست أكثر من جندي يقاتل دفاعاً عن من يتمسك بالحقوق الوطنية، وأدعم بكل الوسائل أي اتفاق تفاوضي يسفر عن دولة فلسطينية مستقلة على حدود 4 حزيران 1967 و عاصمتها القدس كاملة وغير مجزئة سيادياً أو جغرافياً، وتأمين حقوق اللاجئين بما يوافق عليه اللاجئين أنفسهم عبر استفتاء صادق و مستقل " .

 

انشر عبر