شريط الأخبار

23 أسيرًا فلسطينيًا مصابون بالسرطان

07:16 - 05 كانون أول / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم


أفادت معطيات حقوقية أن ثلاثة وعشرين أسيراً فلسطينيًا داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي يعانون من مرض السرطان القاتل بمختلف أنواعه.

وأشارت إلى أن بعض هؤلاء الأسرى معتقل منذ عام 2003 دون أن تقدم لهم إدارة السجون علاجاً مناسباً لحالتهم الصحية.

وأوضح مركز أسرى فلسطين للدراسات في تقرير بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة مرض السرطان الذي يصادف الرابع من شباط/ فبراير كل عام، أن الأسرى المصابون بالسرطان في سجون الاحتلال حياتهم مهددة بالخطر، "نظراً لأوضاعهم الصحية الصعبة وعدم تلقيهم العلاج المناسب لحالتهم المرضية، حيث يقدم لهم الاحتلال ما يبقيهم أحياء".

وأشار المركز إلى أن مرض السرطان يعتبر السبب الأول في استشهاد الأسرى داخل السجون الذين سقطوا نتيجة الإهمال الطبي المتعمد، وكان آخرهم الأسير الشهيد "ميسرة أبو حمدية" الذي عانى من مرض السرطان لسنوات دون ان يقدم له علاج مناسب، ورفض الاحتلال إطلاق سراحه حتى استشهد فى سجون الاحتلال.

وأكد المركز الحقوقي أن الأسرى الذين يصابون بأمراض السرطان داخل السجن تلاحقهم أثاره خارج السجن وأدت في كثير من الحالات إلى استشهاد الأسري بعد التحرر كالأسير فايز زيدات، والأسير زكريا عيسى والذي استشهد نتيجة معاناته من مرض السرطان في سجن الاحتلال بعد إطلاق سراحه بأربعة شهور فقط.

وطالب المركز الحقوقي كافة المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية ، ومنظمة أطباء بلا حدود، بضرورة العمل من اجل إطلاق سراح الأسرى المصابين بالسرطان، والذين يهددهم الموت فى كل لحظة، نظرًا لخطورة أوضاعهم الصحية.

انشر عبر