شريط الأخبار

خلال زيارة لمنزل الأسير مراد أبو معيلق

أبو السبح : أسرى "السرطان" يواجهون الموت كل لحظة

01:25 - 05 تموز / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

أطلق د. عطا الله أبو السبح وزير الأسرى والمحررين مناشدة عاجلة لكافة أحرار العالم للتدخل العاجل من أجل إنقاذ حياة 23 أسير فلسطيني مصاب بمرض السرطان داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي ، بمناسبة اليوم العالمي لمرضى السرطان الذي يصادف 4 فبراير من كل عام.

وأشار الوزير خلال زيارة لمنزل عائلة الأسير المريض مراد أبو معيلق اليوم الأربعاء، إلى أن الأسرى المرضى يتعرضون لهجمة شرسة وانتهاكات مستمرة تعرض حياتهمة للخطر الشديد، وخاصة مرضى السرطان الذين لا يقدم لهم العلاج اللازم والرعاية الكافية لانقاذ حياتهم، ويواجهون الموت كل لحظة.

وحمل الوزير السلطات "الإسرائيلية" المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير مراد أبو معيلق ، نتيجة للتعذيب الذي يتعرضة له خلال فترة اعتقاله، حيث أن مراد محكوم بالسجن 22 عاما ومعتقل منذ العام 2002 وتعمد مصلحة السجون عدم تقديم العلاج اللازم له مما زاد من تفاقم حالته الصحية التي دفعت إلي إصابته بسرطان الأمعاء.

وشدد الوزير على ضرورة الإفراج الفوري عن الأسير أبو معيلق وزملائه الأسرى المرضى  لمواصلة علاجهم في الخارج ، مؤكداً أن استمرار احتجازه يزيد من تفاقم وضعه الصحي، فهو يعاني من أمراض جسدية صعبة للغاية يكاد أن يفقد حياته في أي لحظة.

بدوره تحدث والد الأسير مراد أن أطباء السجون يستأصلون من أمعاءه السليمة التي لا يصيبها المرض ويتركون المصابة بمرض السرطان، حتي تتدهور حالته الصحية بشكل أخطر، موضحا بأنه تعرض لأكثر من 10 عمليات جراحية في الأمعاء، وأنه سوف يخضع لعملية جراحية هذا الشهر، وأن حياته أصبحت مهددة في ظل عدم تقديم العلاج اللازم له والانتهاكات الخطيرة التي يرتكبها السجان بحقه.

وطالبت والدته كافة وسائل الإعلام وكافة فصائل الشعب الفلسطيني إلى التضامن مع نجلها الأسير وضرورة التحرك الفوري والعاجل من جميع الجهات القانونية والدولية ومنظمة الصليب الأحمر الضغط على الاحتلال من اجل تقديم العلاج اللازم للأسرى والعمل علي إدخال الأطباء المتخصصين لهم وبشكل فوري.

انشر عبر