شريط الأخبار

الرجوب: مستعدون لبرنامج مقاومة اذا فشلت المفاوضات

08:50 - 04 تشرين أول / فبراير 2014

طهران - فلسطين اليوم

قال اللواء جبریل رجّوب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ان حركته مستعدة لبرنامج مقاومة اذا فشلت المفاوضات.

وأضاف الرجوب في حوارٍ أجرته معه صحیفة "الوفاق" لدی زیارته لایران "نحن نهنئ الشعب الایراني بالذکری الـ35 لانتصار الثورة الاسلامیة بقیادة الإمام الخمیني والذي کنّا نحن الفلسطینیین نُحبّه ومازلنا نُحبّه".

وقال: نقلت للقیادة الایرانیة رسالة تقدیر وتشجیع من الرئیس محمود عباس علی الحکمة غیر المسبوقة والقرار الجريء للرئیس الإیراني بإدارة ملف المشروع النووي الذي حاول البعض إستخدامه لتدمیر قدرات ایران العسکریة والاقتصادیة، وهذا هو جوهر رسالتنا للقیادة الایرانیة وللشعب الایراني، ونحن معنیّون أن تصل هذه الرسالة لکل إیراني لأننا نُرید أن نُعید فلسطین إلی مکانها الطبیعي فی قلوب الایرانیین.

وردّاً علی سؤال بشأن انتشار أنباء لزیارة مُرتقبة للرئيس عباس إلی ایران قال: نحن تحدّثنا وننتظر دعوة رسمیة للأخ أبو مازن لزیارة ایران، واننا جاهزون لتطویر علاقة ثنائیة علی خارطة مصالح وطنیة فلسطینیة مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مشددا على القول "نحن جاهزون لتطویر العلاقات بما فی ذلك زیارة رسمیة للرئیس أبو مازن لإیران وعقد إتفاقیات وآلیات للتعاون لتوفیر کل أسباب الصمود لشعبنا في فلسطین".

واوضح الرجوب ان "المقاومة رسالة فتح ولا أحد یستطیع أن یُزاید علی فتح. نحن نُرید مقاومة یتقبّلها العالم ویحترمها (..) المقاومة شیفرة جینیة عند الفتحاویین وبکلّ أشکالها وکل الخیارات موجودة علی الطاولة إذا ما فشلت المفاوضات"

وبشأن متابعة ملف وفاة الرئیس الراحل یاسر عرفات قال: أبو عمار هو حکایة کل الفلسطینیین، یاسر عرفات هو رمز وطني لکل الفلسطینیین، وهو المؤسس لهذه الثورة والهویة الوطنیة الفلسطینیة علی المستوی الوطني والاقلیمي والدولي. تغییب یاسر عرفات یتحمّل مسؤولیته الاحتلال الاسرائیلي. نحن منذ اللحظة الأولی حمّلنا الإسرائیلیین المسؤولیة وکل یوم تتکرّس عندنا القناعة بأنّ یاسر عرفات تم تغییبه بفعل هذا الاحتلال، وهذا جرح مفتوح وسنُتابعه، وعندما مات الفاشي شارون نحن وقفنا وقلنا نحن نأسف بأنّ شارون یموت بدون أن یمثل أمام محکمة الجنایات الدولیة کمُجرم قاتل لعشرات الألوف من العرب والفلسطینیین وعلی رأسهم یاسر عرفات وأحمد یاسین وأبو علي مصطفی ومسلسل من القیادات والکوادر والناس الأبریاء سواء کان في فلسطین أو في لبنان أو فی سوریا أو فی مصر.

وتابع الرجوب: أنا نقلت رسالة إلى القیادة الایرانیة من الأخ أبو مازن لها علاقة بآخر التطورات على الساحة الفلسطینیة في موضوع المفاوضات وما آلت إلیه واحتمال فشلها بسبب السلوك الإسرائیلي على الأرض والتنکّر للحقوق الثابتة للشعب الفلسطیني والتردد الأمریکي في حسم موقفهم ضد هذا الاحتلال، وأیضاً وضعت الجانب الایراني فی صورة النسخة الأخیرة لعملیة المُصالحة الوطنیة کضرورة ومصلحة لنا جمیعاً، وشرحنا الظروف التي نعیش فی ظلها ونواجهها على أرضنا في القدس وفي غزة والضفة، ومنها الحصار والإستیطان والمعاناة.

واعرب الرجوب عن تقديره لما قدمته ایران وتقدّمه لفلسطین سواء کان لنا أو لغیرنا من الفصائل الفلسطینیة، ولکن الآن آن الأوان لنتوافق على صیغة مرتبطة بخارطة مصالح. ونحن في فلسطین ومنظمة التحریر وفي حرکة فتح خارطة مصالحنا تتمحور على ثلاث قضایا أولاً: أنّ الدولة الفلسطینیة المستقلة هي عنصر من أوجب الواجبات في معادلة (الحل - الحل) یجب أن تکون دولة فلسطینیة، والهویة وطنیة فلسطینیة على أرض فلسطین، وفلسطین هي المکان التي تُقام فیه الدولة الفلسطینیة. هذا موضوع لا نقاش فیه ولا به، لا على خلفیة ایدیولوجیة، ولا على خلفیة مصالح ولا لأسباب قاهرة تعیشها المنطقة.

الموضوع الثاني: هو موضوع المنظمة ودور المنظمة کممثل شرعي وحید للشعب الفلسطیني وغیر مسموح لأحد أن یعمل إطاراً بدیلاً أو موازیاً، وبوابة الشرعیة إلى فلسطین هي من خلال المنظمة التی یرأسها الأخ أبو مازن، من خلال المنظمة التي هي الوطن المعنوي للشعب الفلسطیني، من خلال المنظمة التي هي مُعترف بها دولیاً کبوابة لهذا الوطن.


الموضوع الثالث: هو النظام السیاسي والشراکة السیاسیة من خلال الإنتخابات وصندوق الإقتراع، هي لیست کعکة نُرید تقسیمها وغیر مسموح للجرافة السیاسیة أن تؤثر على الصیغة المستقبلیة للنظام السیاسي الفلسطیني، ولن نسمح لأحد أن یتصرّف وکأنّ فلسطین حدیقة بلا أسوار.

وكشف الرجوب قائلا "مُستعدون غداً أن نجلس ونناقش برنامج مُقاومة إذا فشلت المفاوضات وأن یکون برنامج المقاومة شموليا سیاسيا واجتماعيا وجغرافيا، ونحن 12 ملیون فلسطیني نُشارك فی هذه المقاومة (..) هؤلاء الذین داخل الخط الأخضر یجب أن یرفعوا شعار المساواة مع هؤلاء الذین في الضفة وغزة والقدس الذین یجب أن یرفعوا شعار الحریة والاستقلال وهؤلاء الذین في المنافي والشتات یُریدون العودة. فیجب أن نفعّل العامل الوطني والاقلیمي والدولي ، وأن نقبل الشرعیة الدولیة التي تُعطینا حق المقاومة وحق العودة وتعترف بحقوقنا لقیام دولة".

وقال: لم نمنع الکفاح المسلح وهناك 400 ألف مستوطن موجودون في الضفة وشرق القدس، نحن نأمل أن یدرك بعض الناس الذین تعاملوا بعواطفهم هذا الأمر، المقاومة شیفرة جینیة عند الفتحاویین وبکل أشکالها وکل الخیارات موجودة على الطاولة إذا مافشلت المفاوضات.

وبشان المصالحة، قال الرجوب نحن نعتقد أنّ الکرة الآن في ساحة حماس، وحماس الآن مطلوب منها أن تقوم بمراجعة ماذا کسبت من هذا الانقلاب الأسود؟ ماذا کسبت تنظیمیاً ووطنیاً؟ وماذا کسب أهلنا في غزة؟ وماذا قدّموا لحرکة الجهاد الاسلامي؟ ویأتوا لفتح وسنلتقي بهم فی منتصف الطریق. نحن أبلغناهم بإستعدادنا لتنفیذ ما اتفقنا علیه فی القاهرة والدوحة.

وحول الموقف من الأحداث في سوریا؟ قال: نحن من الیوم الأول قلنا إنّ الملف السوري یتم حله سیاسیاً ولیس عسکریاً والحل هو حق حصري للشعب السوري، والدیمقراطیة والحقوق لن یتم نشرها لا بالصواریخ ولا بالإرهاب وهذا موقفنا الثابت.

ونحن نُدین کلّ تدخّل في سوریا ونُدین أيّ محاولة لتغذیة استمرارالذبح والقتل خدمة لإسرائیل وأعداء الشعب الفلسطیني.

وحول زیارات وزير الخارجية الاميركي جون کيري المتتالیة، قال الرجوب "هناك طحن ولا یوجد طحین والزیارات کثیرة ولا یوجد هناك حتى هذه اللحظة إقتراحات وآلیات تؤسس الى اشتباك جدي یتعاطى مع الحد الأدنى الذی نقبل به نحنُ کفلسطینیین، ولکن مع کل ذلك نحن نعتقد أنّ إطلاق سراح عدد من الأسرى من السجون الإسرائیلیة هو إنجاز، والموقف الأوروبي هو إنجاز وهناك تحوّل فی الموقف الأمریکي تّجاه المستوطنات. ونأمل أن یتطوّر هذا التحوّل، ویدرکوا بأنّ أهم خطر على مصالحهم وأمنهم القومي هو سلوك إسرائیل وعدوانها وتنکّرها للشرعیة الدولیة.

انشر عبر