شريط الأخبار

قيمة(257.500) دولار

الأوقاف تشرع بتنفيذ المرحلة الثانية لمشروع إغاثة المتضررين من المنخفض الجوي

12:57 - 04 تشرين أول / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

شرعت وزارة الأوقاف والشئون الدينية بالحكومة الفلسطينية بغزة، بتنفيذ المرحلة الثانية لمشروع إغاثة المتضررين من المنخفض الجوي, بتكلفة إجمالية (257.500) دولار,  حيث قدمت الوزارة مبلغ (200) دولار على (1000) عائلة بما قيمته (200.000) دولار, ووزعت حرامات على (2000) أسرة بما قيمته (57.000) دولار.

جاء ذلك خلال حفل انطلاق المشروع في قاعة الشيخ حمدي مدوخ بمقر الوزارة, بحضور ومشاركة كل وزير الأوقاف أ. د. إسماعيل رضوان ووكيل الوزارة د. حسن الصيفي ومستشار الوزير د. وليد عويضة ومدير الزكاة أ. أسامة اسليم, ولفيف من العائلات المستفيدة من المشروع.  

في كلمته قال رضوان :"من منطلق واجبنا الشرعي والوطني والإنساني والأخلاقي ومسؤولياتنا تجاه أبناء شعبنا المجاهد، حرصنا منذ اللحظة الأولى التي تم الإعلان فيها عن المنخفض الجوي أن نقف مع أبناء شعبنا و نبذل قصارى جهدنا ونستنفر كافة طواقم وأفراد الوزارة لخدمة شعبنا وتقديم يد العون لهم".

وأضاف :" حيث قمنا بتشكيل لجنة مركزية ولجاناً فرعية في المحافظات لإدارة الأزمة, وقدمنا في المرحلة الأولى مساعدات مالية وعينية على المتضررين بما قيمته (228.424) دولار اشتملت على مساعدات مالية وطرود غذائية ووجبات سريعة وخبز وحرامات وملابس ونايلون وفرشات وحصير ".

وبين أن وزارته قدمت خلال المرحلة الأولى (3159) طرد غذائي بتكلفة (60.158)دولار, ووجبات سريعة وربطات خبز بما قيمته (4450) دولار, وتابع :" كما قدمت الوزارة (2916) حرام وغطاء بتكلفة (54.154 دولار) وقدمت (35.885 دولار) مساعدات مالية نقداً لعدد من الأسر التي تضررت بشكل كبير, ووزعت (1404) فرشة وحصيرة بما قيمته (32.113 دولار),

واستطرد :"  كما ووزعنا  (50) طن ملابس من المساجد على المتضررين. و (136) لفة نايلون على المتضررين بتكلفة (15.500) دولار, بالإضافة إلى فتح مراكز إيواء (شقق سكنية ) لـ7 عائلات تحتوي على ما يلزم من الاحتياجات المنزلية, إلى جانب إطلاق حملة بعنوان "الجسد الواحد" لجمع التبرعات لصالح المتضررين في جميع مساجد القطاع.

وذكر رضوان أن جهد وزارته لم يقف عند هذا الحد بل قامت طواقم الوزارة وبمشاركته بتفقد وتلمس احتياجات المواطنين وتقديم الخدمات لهم, مشيرًا إلى أن هذا اليوم يشهد استكمال المشوار الخيري الذي تقدمه الوزارة بعد التواصل مع العديد من المؤسسات في الداخل والخارج, منوهًا إلى أن وقف الديانة التركية لبى هذا النداء وقرر أن تكون له بصمة في رسم البسمة على شفاه أبناء شعبنا المتضررين.

هذا وقدم وزير الأوقاف شكره وتقديره لدولة تركيا حكومةً وشعبًا ومؤسسات لمواقفها المساندة لشعبنا سياسيا وإنسانياً, وخص بالذكر رئاسة الشئون الدينية التركية ممثلة بالدكتور محمد كورماز ووقف الديانة التركية لما لها من مساهمات واضحة.

كما وشكر رضوان دولة قطر الشقيق أميرًا وحكومةً وشعبًا على جهودها واستجابتها لطلب دولة رئيس الوزراء إسماعيل هنية,  وأوصل شكره للجان الزكاة في كافة محافظات القطاع على جهودها المبذولة في تقديم يد العون والمساعدة لأبناء شعبنا.

ودعا وزير الأوقاف علماء الأمة إلى ضرورة القيام بدورهم الحقيقي بحشد طاقات الأمة نحو القضية الفلسطينية والعمل بشكل واضح من أجل رفع الحصار عن القطاع, وطالب جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومجلس التعاون الخليجي بالعمل على رفع الحصار عن قطاع غزة ودعم صمود شعبنا الفلسطيني.

وطالب رضوان جمهورية مصر العربية بضرورة فتح معبر رفح بشكل دائم أمام حركة المواطنين والبضائع للتخفيف من معاناة شعبنا, منوهًا إلى أن وزارته لن تدخر جهداً وستبذل أقصى ما بوسعها لتقديم ما تستطيع من خدمات للتخفيف من معاناة شعبنا.

انشر عبر