شريط الأخبار

لأول مرة منذ سنوات..الاحتلال يقرر نشر جنود احتياط خلال الصيف على حدود غزة

09:16 - 04 تشرين أول / فبراير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قالت صحيفة "إسرائيل اليوم" في عددها اليوم الثلاثاء، أن جيش الاحتلال "الإسرائيلي" قرر نشر جنود من قوات الاحتياط على الحدود مع غزة، خلال الصيف المقبل وذلك للمرة الأولى منذ سنوات على ضوء التقليصات في ميزانية الجيش.

وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم " الثلاثاء أن قوات الاحتياط ستخلف كتائب وحدة جفعاتي المرابطة هناك منذ حوالي سبعة أشهر، حيث يخشى قادة الجيش أن يؤدي المكوث الطويل لجنود الوحدة على حدود القطاع إلى المس بقدراتهم القتالية.

وقالت الصحيفة :" لذلك فقد تقرر إرسال كتائب الوحدة تباعاً إلى تدريبات عسكرية لثلاثة أسابيع وفي كل مرة تخرج فيها كتيبة من جفعاتي من المنطقة ستخلفها كتيبة من جنود الاحتياط وغالبيتهم من خريجي وحدة جفعاتي خلال خدمتهم العسكرية النظامية".

وأضافت أن جبهة غزة تعتبر من أكثر الجبهات سخونة خلال السنوات الأخيرة، وذلك على الرغم من الهدوء الذي ساد المنطقة في أعقاب الحرب الأخيرة على غزة، حيث تنتشر في المنطقة العديد من الوحدات البرية المقاتلة في الجيش الإسرائيلي .

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم مؤخراً أيضا استبدال عدد من كتائب وحدة جولاني بجفعاتي بعد أن مكثوا على حدود القطاع قرابة السبعة أشهر.

ونقلت عن ضابط كبير في فرقة غزة قوله إن الشهر الأخير شهد موجة تصعيد على حدود القطاع، وذلك على الرغم من أن مصلحة حماس الحالية تقضي بالحفاظ على الهدوء- على حد زعمه

وأضاف " إلا أن " حامضها النووي" كما قال لم يتغير ، فهذا الهدوء خداع ولا أعرف متى سيتغلب الحامض على رغبتها في المحافظة على الهدوء" كما قال .

إلا أن قادة الكتائب العسكرية في وحدة جولاني المحيطة بالقطاع لا يلحظون هذا التصعيد، حيث صرح قائد الكتيبة 51 "براك حيرم" أنه ليس بالإمكان التدليل على وجود موجة تصعيد.

وأضاف الضابط " لن نمكن هذا الهدوء من خداعنا، فعندما يقوم العدو بتبديل مخزن السلاح فهذا ليس وقف إطلاق نار بالنسبة لنا " كما قال .

انشر عبر