شريط الأخبار

حماس: أفكار عباس لنيويورك تايمز شخصية

05:32 - 03 كانون أول / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم


قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن أفكار الرئيس محمود عباس التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز بشأن مستقبل الحل هي أفكار شخصية.

وأضافت الحركة في بيانٍ لها الاثنين أن "أفكار الرئيس عباس لا تعبر عن حقيقة موقف الإجماع الوطني الرافض للمفاوضات ولأي حل يمكن أن يمثل مساسًا بالثوابت الفلسطينية".

وكان الرئيس عباس قد أعرب عن استعداده لقبول انسحاب "إسرائيلي" خلال فترة خمس سنوات على أن يتم نشر قوات لحلف شمال الاطلسي في الدولة الفلسطينية المستقبلية وذلك في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.

وحتى الان، يقترح عباس والمسؤولون الفلسطينيون جدول انسحاب لثلاث سنوات مشابه لاخلاء صحراء سيناء عام 1981 عقب اتفاقات كامب دافيد بين إسرائيل ومصر عام 1978.

واكد الرئيس الفلسطيني في المقابلة التي اجريت السبت في رام الله ونشرت الأحد “في نهاية السنوات الخمس ستكون بلادي قد تخلصت من الاحتلال”.

وفيما يتعلق بقوات حلف شمال الاطلسي وهي خيار اقترحه عباس مرارا، قال الرئيس الفلسطيني ان قوات الناتو يمكن ان تنشر “لوقت طويل، وللوقت الذين يرغبون به، وليس فقط على الحدود الشرقية (مع الاردن) بل وايضا على الحدود الغربية (مع اسرائيل) وفي كل مكان”.

واضاف الرئيس الفلسطيني “يستطيع الطرف الثالث البقاء. ويستطيع البقاء كضمان للاسرائيليين ولحمايتنا” مستثنيا اي تطويل لبقاء الجيش الاسرائيلي.

ويرغب نتانياهو في حال اقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح، في ان يبقى الجيش الاسرائيلي منتشرا في المنطقة على طول الحدود مع الاردن مستبعدا ترك السيطرة الامنية فيها لقوى دولية، الامر الذي يؤيده الفلسطينيون، أو حتى لقوة إسرائيلية- فلسطينية مشتركة.

ومن جهته، اكد وزير الاسكان اوري اريئيل من حزب البيت اليهودي اليميني القومي المتطرف المؤيد للاستيطان في حديث لاذاعة الجيش الاسرائيلي انه “لا يوجد اي شيء جديد، كل هذا كلام في الهواء” ردا على تصريحات عباس مشيرا إلى أن “برنامجه غير قابل للتطبيق لانه ما زال يريد طرد 400 الف إسرائيلي من منازلهم”.

اما نائب وزير الخارجية زئيف الكين فرأى أن عباس “لا يريد السلام لانه يرفض الاعتراف باسرائيل كدولة للشعب اليهودي”.

واعتبر الكين وهو متشدد من حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو “لا يمكننا التحدث عن التقدم عندما يقول بانه لا يرغب برمينا في البحر الان ولكن في وقت لاحق فقط”.

انشر عبر