شريط الأخبار

يظهر عجز جنود الاحتلال أمام حجارة الفلسطينيين في الجلزون

07:20 - 02 حزيران / فبراير 2014

نابلس - فلسطين اليوم

أظهر فيديو قام بتصويره أحد المواطنين  الفلسطينيين في مخيم الجلزون، عدد من جنود الاحتلال يقومون بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع على شبان فلسطينيين يقومون بإلقاء الحجارة بصورة مباشرة على الجنود في قرية الجلزون بالقرب من مستوطنة "بيت آيل".

وبحسب ما جاء في الفيديو فإن الشبان الفلسطينيين كانوا على بعد أمتار قليلة لم تتجاوز ثلاثة أمتار، الأمر الذي استفز الجنود الإسرائيليين وقاموا بإطلاق النار في الهواء إلا أن هذا الأمر لم يساعد في ابتعاد الشبان الفلسطينيين عن المكان.

ويظهر شريط الفيديو ضعف الجنود الإسرائيليين وعدم فاعليتهم مع المتظاهرين الشبان، كما ويشير الفيديو إلى أن إطلاق النار في الهواء يبعد الشبان قليلاً، ثم ما يلبثوا أن يعودوا مجدداً ويقومون بإلقاء مزيداً من الحجارة.

وتجدر بالإشارة هنا إلى أن مخيم الجلزون قد شهد على مدى عدة أشهر تظاهر العشرات من الشبان الفلسطينيين في المخيم، الأمر الذي سبب في عدم تعامل الجيش الإسرائيلي مع تلك المظاهرات بحزم خاصة وأن الذي يتظاهرون هم أخرجوا من بيوتهم الواقعة في مستوطنة "بيت آيل".

وكان جيش الاحتلال قد أطلق النار على شاب في مخيم الجلزون الأسبوع الماضي ما أدى إلى استشاهده على الفور، وذلك بعد استخدامه لسلاح ناري على حسب الرواية الإسرائيلية، هذه العملية أدت إلى إشعال التوتر في هذه المنطقة، في حين تظاهر يوم الجمعة الماضية المئات من الفلسطينيين، وأصيب في حينها عدد من المواطنيين بأعيرة نارية أطلقها جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر