شريط الأخبار

الاحتلال يرتكب 16 انتهاكًا بحق الصحفيين خلال شهر يناير

09:46 - 02 تموز / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

يستهدف الاحتلال الصهيوني مرة تلو الأخرى عموم الطواقم الإعلامية والصحفية الفلسطينية في القدس والضفة وقطاع غزة والتي تجتهد بتغطية الأحداث، وتحاول نقل حقيقة ما يجري من اعتداءات وانتهاكات بحق الفلسطينيين، والمسجد الأقصى وغيرها.

وقد سجلت وزارة الإعلام- المكتب الإعلامي الحكومي- انتهاكات الاحتلال ضد الصحفيين خلال عام 2014المتمثلة بالاعتقال، والابتزاز والاعتداء المباشر الميداني إلى جانب أشكال أخرى من الاستهداف.

وبحسب التقرير -الذي صدر عن قسم المتابعة والرصد- بالوزارة، إن شهر يناير/ كانون الثاني شهد أكثر من (16) انتهاكاً بحق الإعلاميين والتي تأتي في إطار محاولة قوات الاحتلال طمس الحقيقة الساطعة لجرائمها وإرهابها الذي تمارسه بحق الفلسطينيين.

حيث اعتقلت واحتجزت قوات الاحتلال الصهيوني(9) صحفيين ومصورين، تمثلت في اعتقال(4) صحفيين منهم الصحفي محمد الديك من رام الله، و المصور أحمد طلعت من نابلس، والصحفي أسامة الشوبكي من الخليل، و المصور التلفزيوني لبيب جزماوي من القدس.

في حين احتجزت قوات الاحتلال (2) مصورين وهما مصور وكالة الأنباء الأوروبية عبد الحفيظ الهشلمون ومصور وكالة وفا أحمد مزهر من بيت لحم، فيما جددت الاعتقال الإداري للمرة الخامسة للصحفي أسامة شاهين مدير مركز أسرى فلسطين،.

إلى ذلك، استدعت سلطات الاحتلال الصحفي عمار منى وحققت معه، و أبعدت الصحفي المقدسي عطا عويسات عن المسجد الأقصى بعد استدعائه وضربه، كما رفضت محكمة الاحتلال التماس الصحفي محمد منى للإفراج عنه.

وفي جانب الاعتداءات، فقد أصيب(7) صحفيين بإصابات مباشرة بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز السام والضرب والشتم ومصادرة وتكسير معداتهم الصحفية.

عرف منهم المصورين الصحفيين من قطاع غزة عبد الحكيم أبو رياش ويعمل في وكالة الرأي الفلسطينية، وخالد السباخ ويعمل في(AP)، والمصورين محمد ياسين وأيمن النوباني من وكالة وفا في رام الله، والصحفي جعفر اشتية من وكالة الأنباء الفرنسية.

كما اعتدت قوات الاحتلال على الصحفي الحر سليمان خضر من القدس المحتلة، وطاقم قناة الجزيرة من بينهم المراسل إلياس كرام.

وفي إطار مشابه، سجل شهر يناير( 6 )انتهاكات بحق الصحفيين تمثلت باعتداء أجهزة الأمن في رام الله على (3) صحفيين وهم محمد القيق، وسامر نزال، وشادي حاتم، فصلت ما تسمى نقابة الصحفيين في رام الله الصحفي صالح المصري، وحققت مع حسدن دوحان وكلاهما من غزة.

إلى جانب ذلك، اعتدى حرس رئيس الوزراء الكندي خلال زيارته لكنيسة المهد على الصحفي موسى الشاعر.

وفيما يلي تفصيل لأهم الانتهاكات التي رصدها وزارة الإعلام في تقريرها الشهري:

انتهاكات الاحتلال

1/1/2014: اعتدى جنود احتلال الصهيوني على الصحفي الحر سليمان خضر بركله في ساقه وإلقاء القنابل الصوتية كما تم تهديده بالسلاح، فضلا عن توجيه الشتائم له أثناء تغطية عملية الإفراج عن الأسرى المقدسيين عند المدخل الشرقي للعيسوية في القدس المحتلة.

2/1/2014: بعدت شرطة الاحتلال الصهيوني المصور الصحفي المقدسي عطا عويسات عن المسجد الأقصى لمدة أسبوعين وأجبرته بالتوقيع على كفالة شخصية بعد استدعائه وضربه ومصادرة كاميرته.

6/1/2014:اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الصحفي محمد عمر الديك، بعد مداهمة منزله في قرية كفر نعمة، بمحافظة رام الله والبيرة ، ليكون أول صحفي فلسطيني يعتقل خلال عام 2014.

8/1/2014: اعتقلت ﻗﺍﺕ الاحتلال المصور الفلسطيني أحمد طلعت ﻭﺍﻟذي ﻗﺎﻡ ﺑﺘﻐطية أحداث ﺍﺣﺘﺠﺎﺯ 15 ﻣﺴﺘﻮﻃﻦ ﻓﻲ ﻗﻳﺔ ﻗﺼﻩ ﻗضاء نابلس.

15/1/2014: اعتقلت قوات الاحتلال الصحفي أسامة الشوبكي شقيق الشهيد ذياب الشوبكي بعد مداهمة منزله والعبث بمحتوياته في حي عيصى في الخليل.

17/1/2014: إصابة المصورين عبد الحكيم أبو رياش ويعمل في وكالة الرأي في غزة وخالد السباخ مصور في اسوشيتد برس بحالة اختناق جراء إطلاق الاحتلال الغاز السام خلال تأديتهما واجبهما في تغطية مواجهات معبر عوز ناحل شرق قطاع غزة .

17/1/2014: إصابة المصور محمد ياسين (21 عاماً) برصاصة مطاطية بالقدم جراء إطلاق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز السام والقنابل الصوتية ورصاص من نوع "توتو"، باتجاه المشاركين والصحفيين في مسيرة بلعين الأسبوعية غرب رام الله المناوئة للاستيطان والجدار.

17/1/2014: أصيب مصور وكالة "وفا" أيمن النوباني بحالة اختناق بالغاز السام خلال تغطيته لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والمطالبة بفتح الطريق الرئيس للقرية.

22/1/2014: اعتدت قوات الاحتلال على طاقم فضائية الجزيرة خلال تأدية عمله الإعلامي وتغطية الأحداث في المسجد الأقصى، حيث تم إبعاد الصحفي الياس كرام- مراسل الجزيرة- عن حدود المسجد الأقصى.

كما تم اعتقال المصور التلفزيوني لبيب جزماوي، وتحويله إلى أحد مراكز الشرطة، والتحقيق معه حول تصويره الأحداث في الأقصى، وبعد نحو ساعة تم إطلاق سراحه دون قيد أو شرط .

24/1/2014: أصيب المصور الصحفي جعفر اشتية و يعمل في وكالة الأنباء الفرنسية بقنبلتي غاز في يده وظهره أطلقها جنود الاحتلال عليه خلال تغطيته مسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية والمطالبة بفتح مدخل قريتهم المغلق منذ العام 2000.

26/1/2014: احتجزت قوات الاحتلال الصهيوني مصور وكالة الأنباء الأوروبية عبد الحفيظ الهشلمون ومصور وكالة وفا أحمد مزهر، أثناء تغطيتهما لمواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في منطقة خلة النحل قرب بيت لحم. وقامت قوات الاحتلال بتفتشيهما وشتمهما قبل احتجازهما ساعة ونصف".

27/1/2014: قوات الاحتلال تسلم المصور الصحفي عمار منى بلاغاً لمراجعة مخابراتها.

29/1/2014: جددت سلطات الاحتلال الصهيوني الاعتقال الإداري لمدة 3 أشهر جديدة لمدير مركز أسرى فلسطين للدراسات الصحفي الأسير " أسامة حسيـن شاهين" من الخليل للمرة الخامسة على التوالي بعد انتهاء مدة اعتقاله الإداري الأخيرة.

30/1/2014: محكمة الاحتلال ترفض التماساً قدمه محمد منى مراسل وكالة "قدس برس" لإفراج و المعتقل منذ 7|8|2013 ليتم الصحفي منى باقي محكومتيه في اعتقاله الإداري لمدة ستة أشهر.

انتهاكات أخرى

9/1/2014: داهم عناصر من جهاز الأمن الوقائي في رام الله، منزل الكاتب والصحفي محمد القيق، وشرعوا بعملية تفتيش لغرفه وصادروا جهاز الحاسوب الخاص به ومجموعة من الصور الشخصية والأقراص المدمجة.

يشار إلى أن القيق أسير محرر أمضى أكثر من ثلاث سنوات في سجون الاحتلال واعتقل لأشهر لدى جهازي الوقائي والمخابرات وأمن الرئاسة عدة مرات.

11/1/2014: نقابة الصحفيين" في رام الله تفصل الزميل الصحفي صالح المصري نهائيًا من عضويتها وحرمانه من كل الحقوق النقابية بتهمة "بث الفرقة والفتنة بين الوسط الصحفي"، ومساءلة الصحفي في جريدة الحياة الجديدة حسن دوحان.

12/1/2014: قام أفراد من الأمن الوطني والشرطة في رام الله، باحتجاز مصوري وكالة راية للإعلام سامر نزال وشادي حاتم واحتجاز كاميراتهم أثناء قيامهما بتصوير مواجهات اندلعت بين قوات الأمن وأهالي مخيم الجلزون بسبب قيامهم بإغلاق الشارع المؤدي إلى مدينة رام الله احتجاجاً على إضراب موظفي وكالة الأونروا منذ أكثر من 40 يوماً.

20/1/2014: اعتدى أحد حراس رئيس الوزراء الكندي ستيفان هاربر، بالضرب على الصحفي موسى الشاعر، مصور تلفزيون المهد عامر حجازي، أثناء زيارته لكنسية المهد في مدينة بيت لحم.

انشر عبر