شريط الأخبار

"بالنص" الحكومة ريحت حالها وشبكتنا

09:41 - 01 تموز / فبراير 2014

غزة - فلسطين اليوم

والله وإلك عز ورجعت يا النص شيكل , حملة بحث منقطعة النظير من كافة شرائح الشعب الغزي الغلبان من طلاب الجامعات والموظفين والمواطنين العاديين, حتى وصل البحث لحصالات طلاب المدارس الذين نسى معظمهم شكل النصف شيكل " ....

مؤتمر صحفي مهم يستهدف مساعدة السائقين.. والمواطنين لوزارة المواصلات!!! ....يا ساتر.. شكلهم الحكومة أقرت أخيراً بالأزمة التي يعانيها السائقون..الترخيص من جهة والتأمين من جهة والمخالفات المرورية ...ادفع يا سواق وروح آخر الليل ب10 شيكل صافي أو أقل على بيتك ..

أمنيات من جميع السائقين ان يكون هناك قرار ينقذهم ... تجمعات كبيرة من قبل السائقين...وفتحت الإذاعات ليستمعوا للمؤتمر الهام وكلهم أمل ...انتهى المؤتمر والجميع ينتظر ما كانوا يتمنوه ..كقرار بالإعفاء من الترخيص والتأمين خلال هذه الأيام فقط جراء الظروف التي يمر بها قطاع غزة ...ولكن انتهى المؤتمر بزيادة في تسعيرة المواصلات، وأول سؤال كان للسائق أبو محمود وأبو إسماعيل .."من وين بدنا نجيب النص شيكل ؟؟؟؟؟.

"النصف شيكل".. فتيل أزمة بين السائق والمواطن... الأخير رفض البسكويت والورق...لأنه ليس مغفل.. والسائق يريد تطبيق القرار للاستفادة على حد قوله... فرفع الأجرة تلقائياً (5) شيكلاً بدلاً من (4.5) بالنسبة لسيارات دير البلح – غزة.

خلافات كبيرة حولت السيارة لساحة قتال متنقلة منذ صدور القرار.. ليقر البعض أن سبب الفتيل من وجه نظرهم الحكومة، فهي تعرف أنه لا يوجد في السوق "نص شيكل", فتكررت الأسئلة، لماذا تقر الحكومة مثل هذا القرار وفي هذا الوقت ؟؟؟؟، فيما اعتبره البعض قرار دبلوماسي مبطن , في محاولة منها لامتصاص غضب الشارع ...وإشعاله من جهة أخرى لتخرج هي وتوقع الآخرين "وتشبك" المواطن والسائق، فتكون هي من أقدم على اتخاذ قرارات دبلوماسية ومهمة.

 

انشر عبر