شريط الأخبار

أسرى فلسطين يطالب القضاء والإعلام المصري بعدم الزج بالأسرى في الصراع الداخلي

10:25 - 31 تموز / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

طالب مركز اسري فلسطين للدراسات القضاء والإعلام المصري بعدم الزج بأسماء الأسرى فى سجون الاحتلال في الصراع الداخلي المصري، ونشر أسماءهم على أنهم لهم ارتباط بما يقع في مصر من أحداث .

وأعرب المركز عن استغرابه من الزج باسم الأسير "حسن عبد الرحمن حسن سلامه" من مدينة خانيونس والمعتقل منذ 17/5/1996 ، ومحكوم بالسجن المؤبد 48 مرة، وأمضى 9 سنوات في العزل الانفرادي في أحداث اقتحام سجن وادى النطرون ، معتبرا هذه الأمر استخفاف بعقول الشعب المصري، ومحاولة لتشويه نضالات الأسرى في السجون ، والذين يقضون زهرات شبابهم خلف القضبان ويتعرضون لأبشع أنواع الانتهاك من قبل إدارات سجون الاحتلال ، وهذا لا يخدم سوى الاحتلال وأعوانه .

وأضاف المركز فى بيان صحفي فلسطين اليوم نسخة عنه بان ان القضاء المصري انحدر إلى أدنى مستويات العدل والأخلاق بإدراج اسم أسير منذ 18 عاما فى سجون الاحتلال بإحداث وقت منذ عامين فقط لمجرد ان يثبت بان قطاع غزة متورط فى التدخل بالوضع الداخلي المصري، وهذا ما ينفيه الواقع ، وليس له اى أساس من الصحة ، ولا يملك القضاء المصري اى  دليل  عليه ، وإلا لكان أعلنه على الملأ .

وقال بيان المركز بان على القضاء المصري ان يتوقف عن تلك السخافات، وكذلك الإعلام المصري الذي يروج للأكاذيب بشكل مستمر ويرمى قطاع غزة بكل الاتهامات الباطلة، موجهاً تساؤل الى القضاء والإعلام المصري: اذا كان الأسير حسن سلامه قادر على ان يخرج من السجون الإسرائيلية وان يحرر المعتقلين المصريين من سجن وادى النطرون فلماذا لم يقوم بتحرير نفسه وزملاءه من الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال لحتى الآن ؟ .

 

 

انشر عبر