شريط الأخبار

خبير: حكومة نتنياهو أوشكت على الانهيار

07:23 - 29 تشرين أول / يناير 2014

خاص - فلسطين اليوم

ذكرت القناة الإسرائيلية الثانية بان رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو أمهل وزير الاقتصاد نفتالي بينت 72 ساعة للاعتذار عن تصريحاته الأخيرة.

و قال نتنياهو مخاطباً بينيت: "ان لم تعتذر عم قلته  سيتم إقالتك قبل جلسة الحكومة المقبلة يوم الاحد القادم".

واحتدم الخلاف بين الطرفين على خلفية مهاجمة بانييت لنتنياهو حيث وصفه في تصريحات صحفية بالتخلي عن قيمه الأخلاقية، تعليقاً على إعلان نتنياهو بأنه لا يمانع عيش المستوطنين في إطار الدولة الفلسطينية.

وفي إطار الإقالات والاستقالات ذكر التلفزيون الإسرائيلي القناة العاشرة بان ثلاثة مسؤولين في حزب الليكود يتولون منصب ( نواب وزراء) وهم داني دانون وتسيبي خوتوفيل وزئيف الكين يستعدون لاستقالة جماعية من الحكومة للإطاحة بالائتلاف الحكومي الذي يرأسه بنيامين نتنياهو.

 ووفقا للتقرير فإن المسؤولين الثلاثة يجرون اتصالات مع مسؤول آخر وهو رئيس الائتلاف الحكومي (يريف لافين) بهدف بلورة مجموعة متمردة في حزب الليكود والحكومة على حد سواء؛ لإفشال إي اتفاق يطرحه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مع الفلسطينيين.

وكان عضو الكنيست الإسرائيلي لافين هدد نتنياهو بالاستقالة من منصبه خلال جلسة مغلقه.. حيث قال "إن قدم نتنياهو تنازلات سياسية فسوف أستقيل من منصبي".

كما طالب المسئولون الثلاثة من الوزير يائير شامير أن ينضم لمجموعة التمرد ضد نتنياهو، كما يجري الثلاثة اتصالات أخرى مع أعضاء الكنيست من أحزاب اليمين للانضمام لمجموعة المتمردين ضد نتنياهو إن وافق على خطة جون كيري".

وكان مسئولون كبار في حزب البيت اليهودي هددوا نتنياهو في رسالة شديدة اللهجة إذا أقدم على خطوة إقالة بينت، معتبرين إقالة بينت "بمثابة طرد جميع وزراء حزب البيت اليهودي من الائتلاف الحكومي الذي يرأسه نتنياهو".

 

توقعات بإنهيار الحكومة

وتوقع خبير الشؤون الإسرائيلية في وكالة فلسطين اليوم الإخبارية أن تؤدي تلك الخلافات بين البيت اليهودي ونتيناهو والاستقالات التي يتم بلورتها إلى الإطاحة بالحكومة الإسرائيلية.

ويوضح الخبير أن الوزراء في حكومة نتنياهو غير راضين على خطوات نتنياهو التفاوضية تجاه الفلسطينيين، مشيراً أن خلافات حادة تعصف بالحكومة نتيجة بلورة إطار تمرد ضد نتنياهو.

ولفت الخبير أن الاستقالات والخلافات المحتدمة ستزيد من قوة المعارضة في مواجهة نتنياهو، مشيراً أنها ستؤثر على قرارات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن كانت سياسية مع الفلسطينيين أو عسكرية تجاههم.

ولا يستبعد الخبير أن تؤدي إقالة بينت لانتخابات جديدة مبكرة في "اسرئيل".

انشر عبر