شريط الأخبار

الاحتلال يجدد الاعتقال الادارى للصحفي أسامة شاهين

01:27 - 29 حزيران / يناير 2014

جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري لمدة 3 أشهر جديدة لمدير مركز أسرى فلسطين للدراسات الصحفي الأسير " أسامة حسيـن شاهين" 32 عام من الخليل للمرة الخامسة على التوالي، فى اليوم الذي من المفترض أن يطلق سراحه بعد انتهاء مدة اعتقاله الادارى الأخيرة صباح اليوم الأربعاء .

وأوضح الناطق الاعلامى لمركز أسرى فلسطين الباحث رياض الأشقر بان سلطات الاحتلال اختطفت الأسير " شاهين" من منزله في 30/10/2012 بعد تفتيشه بشكل كامل وقلب محتوياته رأساً على عقب، ومصادرة جهازين حاسوب وأجهزة اتصال من المنزل، وبعد أسبوع من الاعتقال فرضت عليه الاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر بحجة وجود ملف سرى لديه، يحتوى على معلومات تفيد بعمل الأسير كناشط في قضايا الأسرى وهو ما يشكل خطر على امن الاحتلال ، ثم قامت بعد انتهاء هذه المدة بتجديد الادارى له للمرة الثانية لمدة 3 أشهر، وبعد انتهاءها قامت بتجديدها للمرة الثالثة 3 أشهر جديدة.

وأشار الأشقر إلى أن الأسير شاهين يقبع الآن في سجن النقب الصحراوي وكان من المفترض أن يطلق سراحه اليوم الأربعاء بعد انتهاء فترة اعتقاله الادارى الرابعة ، وكان ينتظر ان تحضر عناصر الشرطة لاطلاق سراحه، حيث لم يبلغ أمس بالتجديد كالعادة، إلا أنه فوجئ صباح اليوم وهو ينتظر تحرره بقيام الاحتلال وبتوصية من جهاز المخابرات بتجديد اعتقاله الادارى لثلاثة أشهر جديدة للمرة الخامسة على التوالي.

وأشار المركز إلى أن الأسير شاهين ناشط في قضايا الأسرى، ومدير مركز أسرى فلسطين للدراسات وهو أسير محرر أمضى سابقا في سجون الاحتلال 5 سنوات، ويعانى من عدة أمراض أخطرها الربو وضيق التنفس وألام في قدميه .

وناشد المركز المؤسسات الدولية بضرورة التدخل من اجل إطلاق سراح الناشطين السياسيين لان اعتقالهم سياسي بالدرجة الأولى ، ولا يوجد أدلة اتهام تدينهم أمام المحاكم .

انشر عبر