شريط الأخبار

يعلون: غزة تحصل علي كهرباء "إسرائيل" لتصنيع صواريخ‏ تطلق علينا

11:16 - 28 تموز / يناير 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قال وزير الحرب "الإسرائيلي" موشية بوغي يعلون، أنه لا يجب أن نربط ما يحدث في العالم العربي لما يحدث في "إسرائيل"، فكل ذلك أسطورة، وما يدور هنا من صراع، ونحن كحكومة نقول لا نريد السيطرة على الفلسطينيين.

وأضاف يعلون قائلاً: الكهرباء التي يحصل عليها الفلسطينيون منا يتم منها تصنيع الصواريخ  ليطلقوها نحونا، وفي نهاية الأمر يأتون إلينا، ويقولون هناك أزمة إنسانية في قطاع غزة،  وأنا أسال أين السياسة المسؤولة، فلقد سمعنا عن نقل وقود لقطاع غزة، فنحن اعتدنا أن نكون المسؤولين وفي نفس الوقت المتهمين ولكننا اعتدنا العيش على تلك الاتهامات.

وخلال كلمة القاها في مؤتمر معهد البحوث  لما يسمى مجلس الأمن "الإسرائيلي" قال يعلون:

لقد ولى عهد الديكتاتورين الحاكمين، فقد رأينا  محاولة حماس في غزة ومصر فالشعب أطاح بالإخوان المسلمين، أما نحن في "إسرائيل" فنريد الديمقراطية والسلام ولكن الأمور لا تسير كذلك ولكننا ننظر للأفق البعيد.

وتابع، منتصف العام الحالي 2014 برزت في اتفاق مع إيران، والآن التسعة شهور من المفاوضات مع الفلسطينيين للتوصل إلى اتفاق معهم.

وأضاف يعلون: الاتفاق مع إيران سيحكم عليه التاريخ فالتهديد العسكري ضد إيران بموازاة ضغط داخلي إيراني جعلا إيران تأتي على أقدامها وأيديها الأربع، والتحدث مع الشيطان الأكبر الولايات المتحدة.

وحيال المنظمات الجهادية قال يعلون: إن مواجهة تلك المنظمات في لبنان وسيناء  جعلت  المنطقة غير مستقرة، فتلك المنظمات لا تسيطر عليها مصر.

وحيال الضفة الغربية، "لقد أعلن نتنياهو عن المفاوضات دون شروط مسبقة ولكن أبو مازن لا يريد، وأيضا اليوم هو لا يريد ولكنه في نهاية الأمر أتى لطاولة المفاوضات مع بند الإفراج عن الأسرى.

وقال: مصلحتنا هي في أن يحكم الفلسطينيون أنفسهم بأنفسهم، ونحن نقول لنمضي ولكن ببطء، لكي لا تقع أخطاء في الطريق، فنحن نريد تقوية الاقتصاد  الفلسطيني، فالفلسطينيون إما يعملون داخل "إسرائيل" أو في قطر، فالفلسطينيون مرتبطين بنا إذن هيا نمضي قدما فمن يعيش في نابلس سيعيش بكرامة ورفاهية، لكن من أجل التوصل لتسوية يجب على الفلسطينيين تغيير مناهجهم الدراسية والاعتراف بـ"إسرائيل" على أنها دولة يهودية .

 

انشر عبر