شريط الأخبار

الرفاعي: قرار الخارجية الأمريكية بحق النخالة غطاء سياسي لجرائم الكيان

03:40 - 27 تشرين أول / يناير 2014

بيروت - فلسطين اليوم

قال ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان أبو عماد الرفاعي " إن قرار وزارة الخارجية الأميركية الأخير والتي وضعت فيه نائب الأمين العام للحركة المجاهد زياد نخالة، على لائحة "الارهاب الدولي" يثبت، مرة جديدة، ما توفره الإدارة الأميركية من غطاء سياسي وأمني لجرائم الكيان الصهيوني المتواصلة بحق وطننا وشعبنا وحقوقنا وقادتنا.

وأضاف في تصريح له، أن القرار هو بمثابة تمهيد وتوطئة وتشجيع للعدو الصهيوني لاغتيال قيادات الحركة، وعلى رأسها الأمين العام الدكتور رمضان عبد الله ونائبه.

وأوضح بإن الإدارة الأميركية، بقرارها هذا، تريد أن تجعل من دماء أبناء حركة الجهاد الإسلامي، وقوى المقاومة في فلسطين، وقوداً لمسيرة التسوية والمساومات التي يقودها وزير خارجيتها جون كيري، والتي ترفضها حركة الجهاد الإسلامي، ومعها كافة أبناء شعبنا الفلسطيني، رفضاً قاطعاً.

انشر عبر