شريط الأخبار

البنك الإسلامي يقدم مساعدات إغاثية للأسر المتضررة من المنخفض بخانيونس ورفح

01:55 - 27 تشرين أول / يناير 2014

رفح - فلسطين اليوم

قدم البنك الاسلامي الفلسطيني عبر مؤسسة الإغاثة الإسلامية، مساعدات إغاثية لعشرات الأسر المتضررة من المنخفض الجوي في محافظتي خانيونس ورفح جنوب قطاع غزة.

وقد سَلَمت إدارة البنك في غزة لكل أسرة متضررة مساعدات عينية شملت غسالة كهربائية وبوتجاز واسطوانة غاز ومستلزمات صحية وأدوات تنظيف منزلية.

وتسلمت الأسر المستفيدة من المساعدة الاغاثية التي قدمها البنك بقيمة ثلاثين ألف دولار التجهيزات المنزلية المذكورة من مستودعات تابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية في المحافظتين المذكورتين وبحضور عدد من المسؤولين في البنك ومؤسسة الاغاثة الاسلامية.

وأكد نائب مدير عام البنك صائب سمور ما يوليه مجلس ادارة البنك من اهتمام وحرص شديدين على تعظيم وتطوير دوره المجتمعي بقدر لا يقل عن اهتمامه تجاه تعظيم ايرادات المساهمين في البنك، مبيناً أنه منذ اليوم الأول للمنخفض الجوي "أليكسا" الذي ضرب قطاع غزة الشهر الماضي بادر مجلس ادارة البنك باتخاذ الترتيبات اللازمة لتقديم مساعدات عينية للأسر المتضررة حيث تم الاستعانة بمؤسسة الاغاثة الاسلامية التي قامت بدورها باعداد دراسة تفصيلية حول الأسر التي تضررت منازلها في محافظتي خان يونس ورفح.

واعتبر أن وقوف البنك الى جانب المجتمع والعمل على تخفيف المعاناة التي يتعرض لها خاصة خلال الأوضاع الطارئة والكوارث الطبيعية يعد جزءاً من سياسة البنك ومسؤوليته الاجتماعية تجاه المواطنيين في مختلف المناطق، لافتاً الى أن البنك قدم مساعدات انسانية للمواطنين في المناطق التي تضررت من موجة الصقيع التي ضربت منطقة الاغوار في الضفة الغربية العام قبل الماضي.

من جهته، اشار عائد أبو رمضان مدير دائرة الشؤون الادارية في البنك الاسلامي الفلسطيني الى أن البنك اهتم بالوصول الى الأسر المتضررة في المحافظتين المذكورتين وذلك بعد أن تلقت المناطق المنكوبة الأخرى في قطاع غزة مساعدات من جهات مختلفة. وبين أبو رمضان أن لدى البنك موازنة خاصة بالمساعدات المقدمة للحالات الانسانية ولمؤسسات المجتمع المدني، لافتاً الى أن البنك بصدد تمويل مشروعين لصالح بلديتي غزة والنصيرات بقيمة اجمالية تبلغ مليون دولار ستنفذ مناصفة بين البلديتين عبر تمويل مشاريع في قطاع البنية التحتية وقطاع مياه الشرب وكذلك معالجة المياه العادمة، متوقعاً البدء بتنفيذ المشروعين المذكورين خلال الشهر المقبل.

بدوره، أوضح  تامر الزهري منسق مشروع اغاثة المتضررين في رفح وخان يونس لدى الاغاثة الاسلامية أن المنحة التي قدمها البنك شملت توزيع المساعدات العينية المذكورة على 45 أسرة من محافظة خان يونس و46 أسرة من محافظة رفح اضافة الى أسرتين من مدينة غزة.

من جانبه، نوه مديرالبرامج الانسانية لدى الاغاثة الاسلامية رامي مهاني الى أهمية التعاون القائم بين المؤسسة والبنك الاسلامي الفلسطيني في مجال العمل الخيري عبر تقديم المساعدات الانسانية للأسر المتضررة من الكوارث الطبيعية، لافتاً الى أن المؤسسة عملت على حصر عدد الأسر المتضررة ورصدت احتياجاتهم من المستلزمات المنزلية المختلفة التي تم تقديمها لهم اليوم.

وعبرت الأسر المستفيدة من هذه المساعدة الانسانية عن تقديرها وامتنانها للبنك ولمساهمته في تخفيف معاناتهم الناجمة عن الأضرار التي لحقت بمحتويات منازلهم،اثر تدفق المياه الى داخل بيوتهم خلال أيام المنخفض الذي استمر على مدار أربعة ايام متالية الشهر الماضي.

واعتبر المواطن أحمد الدهاليز أحد المستفيدين من المنحة الاغاثية التي قدمها البنك أن حصوله على غسالة وبوتجاز واسطوانة غاز معبأة ساهم بتحسين الوضع المعيشي لأسرته المكونة من عشرة أفراد، مبيناً أنه منذ المنخفض الجوي وزوجته تعمل على غسل ملابس الأسرة يدوياً وتقوم بطهي الطعام على موقد الحطب بسبب ما الحقته المياه المتدفقة الى منزله من تلف في هذه الأجهزة التي كانت متوفرة لديه.

أما المواطنة فاطمة بريكة، فوصفت منحة التجهيزات المنزلية التي حصلت عليها يوم أمس من البنك بأهم مساعدة انسانية حصلت عليها لما لهذه التجهيزات من أثر في تخفيف الأعباء المعيشية التي تمر بها أسرتها، معبرة على وجه الخصوص عن فرحتها بحصولها على اسطوانة غاز معبأة  في ظل أزمة نقص الغاز التي يعاني منها قطاع غزة منذ عدة أشهر.

يذكر أن البنك الاسلامي الفلسطيني يقدم خدماته للجمهور منذ عام 1995، من خلال فروعه المنتشرة في فلسطين. ويقدم البنك مجموعة كبيرة من الخدمات المالية والمصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في مجالات التمويل والاستثمار، ويقوم بذلك من خلال هيئة رقابة شرعية تشرف على تعاملاته وتتأكد من بعدها عن الربا. ويعتمد البنك لغة الإشارة للصم والبكم وكذلك لغة "بريل" للمكفوفين في معاملاته المصرفية في كافة فروعه.

ويتمتع البنك بمكانه عالمية مرتكزة على الثقة والتقدير وإقبال عملائه، وولاء موظفيه ومساندتهم، ويتميز بمسيرة النجاح المتواصلة التي تسير في طريقها الصحيح، وتعكس رؤية ثاقبة، ونجاحا كبيرا وإصرارا ليكون "البنك الإسلامي الفلسطيني" بنكا رائداً.

 

انشر عبر