شريط الأخبار

يناشدون الرئيس لصرف رواتبه آبائهم ..

أطفال التقارير الكيدية يقرعون الطناجر لإيصال أصوات آبائهم لمن غابت عنهم الحقيقة

01:35 - 26 تموز / يناير 2014

غزة-خاص - فلسطين اليوم

"أطفالنا بتبكي من الجوع .. مش ضايل في العين دموع .. راتب أبونا مقطوع بتقارير كيدية، شعب غزة الله يعينوا .. من أطفال ومسنين .. لا رواتب ولا تموين .. قضيتنا منسية" بهذه الكلمات عبر العشرات من أطفال غزة عن امتعاضهم وغضبهم لعدم تلقي أبائهم لرواتبهم التي قطعت بتقارير كيدية.

العشرات من الأطفال شاركوا آبائهم في الاعتصام الأسبوعي أمام مقر منظمة التحرير الفلسطينية بغزة، رفعوا خلالها شعارات تناشد الرئيس محمود عباس للضغط على وزارة المالية لصرف رواتبهم المقطوعة، فيما رفع آخرون الأواني في تعبير عن شدة الفقر الذي يعيشونه بفعل التقارير الكيدية التي منعت آبائهم من تلقي رواتبهم.

السلطة الفلسطينية برام الله شكلت العديد من اللجان الأمنية للتأكد من عدم تعاون أصحاب الرواتب المقطوعة بتقارير كيدية مع جهات تعتبرها السلطة معادية.

أحد الناطقين باسم أصحاب الرواتب المقطوعة بتقارير كيدية أكد لفلسطين اليوم الإخبارية، أن الرئيس عباس وفقاً لما ذكره الدكتور نبيل عمرو والدكتور زكريا الأغا قد وافق على صرف رواتب لهم بعد الاطلاع على تقارير اللجان التي شكلت للتأكد من عدم تعاونهم مع جهات أخرى قبل عدة شهور ولكن حتى اللحظة لم يتم صرف رواتهم.

وأوضح، أن وزارة المالية في السلطة الفلسطينية برام الله تتذرع بحجة الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها السلطة وترفض صرف الرواتب على الرغم من موافقة الرئيس عليها.


تقارير كيدية

أحد الأطفال ترفع شعار، "انتهكتم طفولتنا بقطع رواتب آبائنا" عبرت بحزن عميق لعدم قدرتها على شراء ما يلزمها لدخول الفصل الدراسي الثاني مطالبة الرئيس عباس بضرورة النظر في قضيتهم والإسراع بصرف رواتب آبائنا.

حالة من الغضب الطفولي لعدم تجاوب وزارة المالية برام الله لقرارات الرئيس عباس بصرف رواتب آبائهم، فقد تجمع الأطفال حول "طنجرة فارغة" تعبيراً عن سوء الأحوال الاقتصادية التي يعيشها سكان قطاع غزة.

وقد ناشد أصحاب الرواتب المقطوعة بتقارير كيدية عبر بيان لهم خلال الاعتصام، الرئيس الفلسطينية محمود عباس لإنقاذهم من الفقر والذل وانتشالهم من افتراش الأرض والتحاف السماء.

وقال أصحاب الرواتب المقطوعة بتقارير كيدية في بيان وصل "فلسطين اليوم الإخبارية نسخة عنه :" لا نظن أنكم ترضون لأسر أصحاب الرواتب المقطوعة بتقارير كيدية آباء وأمهات وأبناء أن يفترشون الرصيف ويلتحفون السماء في اعتصامهم أمام مقر منظمة التحرير الفلسطينية سعياً لحقوقهم التي شارفت على الـ7 سنوات ولم يتم صرف أي شيء لهم إلى غاية الآن".

وطالبوا، الرئيس عباس بإيجاد الحل السريع والعادل وإصدار تعليماته لوزارة المالية بصرف الرواتب والمستحقات بالسرعة القصوى.

 

تصوير: داوود ابو الكاس


تقارير كيدية
تقارير كيدية
تقارير كيدية
تقارير كيدية
تقارير كيدية
تقارير كيدية
تقارير كيدية
تقارير كيدية
تقارير كيدية
تقارير كيدية
تقارير كيدية
تقارير كيدية

انشر عبر