شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدعو لتشكيل حملة إعلامية مضادة للدعاية "الإسرائيلية"

10:32 - 26 كانون أول / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم


دعا منتدى الإعلاميين اليوم الأحد، وسائل الإعلام الفلسطينية إلى القيام بحملات إعلامية مضادة للدعاية "الإسرائيلية" التي تبرر عدوانها على قطاع غزة، وفضح مزاعمها وتفنيدها، وتقديم صورة حقيقية وواقعية لمجريات الواقع في غزة، وأن المقاومة إنما هي حالة وإرادة شعبية وفصائلية جوهر إمكاناتها الأساسية عدالة القضية والحق الثابت.

وقال منتدى الإعلاميين، أنه تابع الحملة الدعائية التي بدأ يروج لها الاحتلال "الإسرائيلي"،  عبر وسائله الإعلامية، لتهيئة الرأي العام لتقبل استهداف منشآت وأهداف مدنية في محافظات غزة، خلال أي عدوان قادم، بالتوازي مع حملة مقصودة لتضخيم قدرات المقاومة .

وأضاف المنتدى، أن الحملة تضمنت قيام وسائل إعلام "إسرائيلية" بنقل تصريحات لمسئولين في جيش الاحتلال، وأخرى لمصادر مجهولة، تزعم أن المقاومة تستخدم مآذن المساجد لنصب كاميرات مراقبة عليها من أجل متابعة قوات الاحتلال على المناطق الحدودية، واستخدام الطوابق السفلى بالأبراج السكنية في غزة كـ"مخازن للأسلحة المختلفة وعلى رأسها الصواريخ".

ونوه المنتدى، إلى أن الوسائل تروج استخدام المقاومة أهداف مدنية في أمور خاصة بالمقاومة، بالتوازي مع العديد من الأخبار والتسريبات والتقارير التي تبالغ في تقدير حجم قدرة المقاومة الفلسطينية واستعداداتها لمواجهة الاحتلال.

وأعرب المنتدى عن أسفه بانسياق بعض وسائل الإعلام المحلية والمواقع الالكترونية، وخاصة صفحات التواصل الاجتماعي، وراء هذه التسريبات والأخبار الدعائية، وقامت بإعادة نشرتها كما هي ودون توقف أمام المرامي الخطيرة المقصودة منها.

وحذر منتدى الإعلاميين من خطورة الحملة الدعائية، داعياً وسائل الإعلام المختلفة إلى الانتباه والحذر في التعامل مع مخرجات الإعلام العبري، لتجنب ترويج هذه الدعاية القاتلة حتى لو كان ذلك يتم دون تخطيط أو بحسن نية.

وأشار المنتدى إلى أن تجند الإعلام الإسرائيلي والأمريكي إلى بث هذه الدعاية هو بمثابة تهيئة للرأي العام الدولي بتقبل أي استهداف للمنشآت المدنية خلال أي عدوان قادم تقرع قوات الاحتلال طبول الحرب لتنفيذه، يدلل من جديد على أن هذا الإعلام ليس أهلاً للثقة؛ وأنه جزء من منظومة العدوان على شعبنا، وأن هذا هو الأساس في التعامل معه خاصة على صعيد إتاحة حرية العمل له وللصحفيين المتعاونين معه في الساحات الفلسطينية.

وحث المنتدى وسائل الإعلام الفلسطينية إلى القيام بحملات اعلامية مضادة تفضح المزاعم الإسرائيلية وتفندها، وتقدم صورة حقيقية وواقعية لمجريات الواقع في غزة، وأن المقاومة إنما هي حالة وإرادة شعبية وفصائلية جوهر إمكاناتها الأساسية عدالة القضية  والحق الثابت.

كما دعا المنتدى، وزارة الخارجية الفلسطينية والسفراء المنتشرين في دول العالم الى  تفعيل دورهم في دحض الحملة الاسرائيلية ، وتنفيذ حملات اعلامية ودبلوماسية وعلاقات عامة تفند دعاية الاحتلال وتشرح مظلومية شعبنا .

انشر عبر