شريط الأخبار

الشيخ عزام : لم نفاجئ بقرار أمريكا ويشرفنا الدفاع عن حقوق شعبنا وامتنا

06:53 - 25 تموز / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال الشيخ نافذ عزام  عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي إن القرار الأمريكي الأخير بوضع نائب الأمين العام للحركة الأخ زياد النخالة على قوائم الإرهاب هو استمرار في المواقف الأمريكية المعادية لشعبنا وامتنا.

وأشار الشيخ عزام في تصريح صحفي على صفحة الفيسبوك :" في الوقت الذي ترفع فيه أمريكا شعارات الحرية وتدعى الوقوف مع دعاة الحرية فهي تقف مع "إسرائيل" وتصنف دعاة الحرية الحقيقيين في فلسطين كإرهابيين.

وأضاف :" نحن لم نفاجئ بالقرار الأخير ويشرفنا أن نكون في الصف المدافع عن حقوق شعبنا وأمتنا ولا يضيرنا تصنيفات أمريكا وتقييماتها.

وبين الشيخ عزام أن أمريكا تقف وراء الشرور في كل أنحاء العالم وتساند الطغاة والمستبدين وتدعم "إسرائيل" في مخالفة واضحة للقانون الدولي وأعراف الأمم المتحدة, وإذا نهض واحد من المظلومين للتصدي لسياستها أو الوقوف في وجه "إسرائيل" فالاتهامات الأمريكية جاهزة وقوائم الإرهاب جاهزة.

أكد الشيخ عزام أن هذا القرار لن يثنينا عن مواصلة جهادنا وكفاحنا ونحن ندافع عن أرضنا وحقنا وشعبنا ولا نعتدي على احد ولا نظن أن هذا القرار سيؤثر في الأخ زياد النخالة ولن يزيده إلا إصراراً بالتمسك بمواقفه والتمسك بخيار المقاومة.

وقال :" هذا القرار يكشف السياسة الأمريكية من جديد ويؤكد أن أمريكا لن تقف لحظة في صف الحق ولن تكون في صف دعاة الحرية والعدالة".

وأوضح القيادي في الجهاد أن هذا القرار إدانة لأمريكا وسياستها ولا يمكن إلا أن يزيد الجهاد الإسلامي إلا قوة وإصراراً  ويمثل دعما لـ"إسرائيل" في سياستها ويشجعها في المضي في حربها المباشرة والغير مباشرة ضد الفلسطينيين وضد الأمة بأسرها.

انشر عبر