شريط الأخبار

جمعية دار البر تقيم ندوة علمية بعنوان ( اللغة العربية ... الماضي والحاضر والمستقبل)

06:18 - 25 حزيران / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

نظمت جمعية دار البر للأعمال الخيرية بفلسطين، اليوم ندوة علمية بعنوان : ( اللغة العربية ... الماضي والحاضر والمستقبل )، وذلك في مقر الجمعية بمدينة غزة ، بحضور مجلس إدارة الجمعية وعدد من أعضاء المجلس التشريعي والعلماء وأساتذة الجامعات والمهتمين باللغة العربية .

وقد رحب عريف الندوة الدكتور/ ماجد الزيان برئيس الجمعية الشيخ الدكتور/ يوسف جمعة سلامة، وشكر الجمعية على إقامة مثل هذه الندوات العلمية ، كما رحب بالإخوة  الحضور جميعاً وعلى رأسهم الإخوة المشاركين فرسان الندوة العلمية ، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية ، وأساتذة الجامعات وطلبة العلم.

فيما أكد الشيخ الدكتور / يوسف جمعة سلامة خطيب المسجد الأقصى المبارك، وزير الأوقاف والشئون الدينية السابق ، رئيس مجلس إدارة جمعية دار البر للأعمال الخيرية ، أن هذه الندوة باكورة لسلسلة من الندوات العلمية التي تسعى الجمعية إلى إقامتها إن شاء الله، لتجمع فيها أهل العلم والاختصاص في بعض العلوم الشرعية والحياتية ، لتلتقي العقول وتتلاقى الأفكار ، فتثمر بفضل الله أولاً ثم بجهود المختصين ثانياً وبرعاية المهتمين كلَّ خير في مجال العلم والمعرفة .

وبين الشيخ سلامة بأن للغة العربية مكانة سامية ومنزلة رفيعة في نفوس أبنائها المحبين لها ، والغيورين عليها والعارفين قدرها ومكانتها لكونها لغة القرآن الكريم: {نَزَلَ بهِ الرُّوحُ الأَمِينُ* عَلَى قَلْبكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ* بلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ}، فاللغة العربية مرتبطة بالدين ارتباط الروح بالجسد، وإذا فقدت الأمة لغتها فقدت دينها وتاريخها.

كما بين أنه يكفي اللغة العربية فخراً وشرفاً أن الله سبحانه وتعالى قد اختارها لتكون لغة كتابه: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ}، وجعلها لسان أفضل خلقه – صلى الله عليه وسلم - ، فكل المسلمين من كل اللغات مأمورون بتعلم اللغة العربية، وذلك لفهم كلام الله سبحانه وتعالى وكلام رسوله – صلى الله عليه وسلم – ولتأدية العبادات بها على الوجه المطلوب.

وتحدث الشيخ سلامة عن اللغة العربية في ماضيها الزاهر ، واعتزاز العرب بها واهتمامهم بها شعراً ونثراً وبياناً وتحدثاً وتعلماً وتعليماً ، وأشار أيضاً إلى ما تواجهه اللغة العربية من صعاب ومشكلات في وقتنا الحاضر ، وقدم جملة من التوصيات التي من شأنها أن تنهض باللغة العربية وتُعيد لها مجدها التليد.

وقدم سلامة شكره وتقديره للأساتذة المشاركين في هذه الندوة العلمية ، كما شكر من حضر وشارك في هذه الندوة ، لحرصهم وجهودهم على المشاركة في مثل هذه اللقاءات العلمية المثمرة .

  ثم قدم عريف الندوة الأستاذ الدكتور/ محمد صلاح أبو حميدة ، أستاذ البلاغة والنقد ، وعميد كلية الآداب في جامعة الأزهر بغزة ، ليلقي كلمته حول المحور الأول بعنوان : القرآن الكريم واللغة العربية .

وقد تحدث  الدكتور/ أبو حميدة عن القرآن الكريم ودوره في النهوض باللغة العربية ، وكيف كان للعرب دور في فهم لغة القرآن الكريم وكلامه بفطرتهم وسليقتهم اللغوية الفصيحة ، وهي التي تُمَيّز أهل البادية عن غيرهم من العرب، وكيف أسهم القرآن الكريم في المحافظة على اللغة العربية .

فيما تحدث الأستاذ الدكتور / جهاد العرجا، أستاذ النحو العربي في الجامعة الإسلامية بغزة ، عن  اللغة العربية ووحدة الأمة.

وأشار الدكتور / العرجا إلى دور اللغة العربية في وحدة الأمة ، مؤكدا ان اللغة رابط يُوَحّد بين المتحدثين باللسان العربي ، وأن اللغة العربية الفصحى هي التي يتحدث بها ويتداولها ويفهمها أبناء الأمة العربية جميعاً، وهي التي تجمعهم، وبيّن أن اللهجات المحلية أو العامية هي التي تُفرق وَتُميز كلّ جماعة من الناس عن غيرها ، ووضع مجموعة من المقترحات التي من شأنها أن تنهض باللغة العربية الفصحى .

فيما تحدث الدكتور/ محمد القطاوي رئيس قسم اللغة العربية في جامعة الأقصى بغزة، عن المحور الثالث بعنوان: اللغة العربية والتحديات المعاصرة.

وأوضح الدكتور/ القطاوي في كلمته أن اللغة العربية الفصحى تواجه عدداً من التحديات والمشكلات المعاصرة ، واستعرض بعض الكتب والمؤلفات التي تحدثت في هذا المجال، وأشار إلى سُبُل التغلب على مثل هذه المشكلات والتحديات .

كما تحدث الأستاذ الدكتور/ صادق أبو سليمان أستاذ العلوم اللغوية في كلية الآداب بجامعة الأزهر بغزة، عضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة ، وعضو مجمع اللغة العربية بمكة المكرمة، عن المحور الرابع وهو بعنوان : اللغة العربية والعولمة.

وقد تناول الدكتور / صادق  بالتحليل مفهوم العولمة، وأن اللغة العربية الفصحى لها دور أساسي في مواجهة العولمة بمفهومها ومعناها، والتي تهدف إلى إذابة الثقافة والحضارة التي تُميز الأمة عن غيرها من الأمم والحضارات .

وفي نهاية العرض العلمي للإخوة المتحدثين ، فُتح باب النقاش بين الإخوة الحضور والمتحدثين في هذه الندوة العلمية ، ليتحقق الهدف من إقامة مثل هذه الندوات من خلال ما تُحدثه من طرح لبعض الأفكار العلمية ومناقشتها بشكل علمي و منطقي ، لاستنباط أفكار جديدة ومعلومات ومعارف مهمة ، وقد تحدث في هذه المداخلات والاستفسارات كل من : د. محمد نجم الأستاذ المشارك في الحديث الشريف بجامعة الأزهر بغزة، والشيخ / إبراهيم برهوم ، والشيخ / عبد الحميد صباح ، ود. ناهض فورة المحاضر بجامعة الأقصى ، وفضيلة الشيخ / حسن اللحام مفتي غزة .

وفي ختام الندوة قام الشيخ الدكتور / يوسف جمعة سلامة رئيس الجمعية بتكريم الإخوة المتحدثين في الندوة، وذلك بتقديم درع الجمعية تقديراً لجهودهم ومشاركتهم، وهم:

1- أ. د . محمد صلاح أبو حميدة- جامعة الأزهر بغزة   2- أ. د. جهاد العرجا – الجامعة الإسلامية بغزة

3- د. محمد القطاوي   - جامعة الأقصى بغزة             4- أ.د. صادق أبو سليمان – جامعة الأزهر بغزة

5- الشيخ / إبراهيم أبو جلمبو  - جامعة الأزهر بغزة       6- د. ماجد الزيان – عريف الندوة          

انشر عبر