شريط الأخبار

الجهاد تنظم حفلا تكريميا له يوم غد

المحررّ العابد : الاسرى يتشوقون للنجاة من سجون العدو الصهيوني

05:52 - 24 تموز / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

بعد ستة سنوات ونصف قضاها خلف القضبان في سجون الاحتلال الصهيوني، تنسم الأسير المجاهد محمود عبد الله العابد، ابن سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بلواء شمال غزة، عبق الحرية، عصر اليوم الخميس.


  واستقبل المحرر العابد بحفاوة منقطعة النظير، حيث كان في استقباله إلى جانبه أهله وذويه و رفاق دربه من مجاهدي سرايا القدس، ومجموعات الفارس الكشفية، حيث حمل الاسير على اكتاف المجاهدين وسط صيحات التكبير والتهليل، قبل ان يتحرك  الموكب الذي كان بانتظاره، فيما اصطف على جانب الطريق المؤدي الى بيته بمنطقة مشروع بيت لاهيا عشرات المواطنين، للتعبير عن فرحتهم بحريته.
  وتوجه الأسير فور وصوله إلى مقبرة البلدة لزيارة ضريح رفيق دربه الشهيد محمد الكردي، حيث قرأ على روحه الطاهرة الفاتحة، من ثم توجه الى بيته لاستقبال الوفود التي كانت بانتظاره.  
وأجرى مراسل "الاعلام الحربي" لقاء مقتضب مع الاسير المحرر محمود العابد، الذي اكد أن فرحته بالحرية لم تكتمل بعد ، لأنه ترك خلفه آلاف الاسرى الذين يتشوقون للحرية والنجاة من سجون القهر الصهيوني.
  وقال العابد :" الحمد لله الذي منَّ علي بالإفراج من سجون العدو الصهيوني حتى أرى أهلي وإخواني وأحبائي من جديد ، وأقبل ضريح ورفيق دربي الشهيد محمد الكردي (رحمه الله)، بعد سنوات عجاف قضيتها في سجون الاحتلال"، معرباً عن أمنيته الفرج القريب لكافة الأسرى الذين يقبعون خلف القضبان.  
وطالب العابد المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها سرايا القدس بذل كل ما بوسعهم لإنقاذ الاسرى من سجون النازي الصهيوني،واصفاً السجون بـ "الجحيم".
 
يشار إلى أن الأسير المحرر "محمود العابد" هو أحد مجاهدي سرايا القدس بمشروع بيت لاهيا شمال القطاع, وقد اعتقل بتاريخ 25-10-2007م، أثناء اشتباك مسلح شمال بلدة بيت لاهيا خلال تنفيذه لمهمة جهادية أصيب فيها، واستشهد خلالها رفيقه الشهيد المجاهد "محمد الكردي", وقضى بسجون العدو الصهيوني 6 أعوام ونصف بتهمة الانتماء لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.
ومن المقرر أن تنظم حركة الجهاد الإسلامي حفلا تكريميا للأسير العابد يوم غدا في مشروع بيت لاهيا .


انشر عبر