شريط الأخبار

الحرائق بدأت في بيت برشلونة .. والحقيقة الغائبة في صفقة نيمار!

11:51 - 24 تموز / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

مقال: عز الدين الكلاوي

باستقالة ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة  التي تمت ظهر اليوم، على إثر قبول قاضي المحكمة لتداول الدعوى الخاصة بالفساد وعدم الشفافية والتي تتهم روسيل بقائمة طويلة من الاتهامات  في صفقة انتقال النجم البرازيلي نيمار لصفوف النادي الاسباني قادماً من سانتوس  البرازيلي، يبدو أن نادي برشلونة الإسباني دخل ولن يخرج قريباً من دائرة المشاكل الإدارية التي قد تعصف باستقراره ، بعد أن ثبت وجاهة الأسباب التي تقوم عليها  الدعوى والاتهامات التي تقدم بها أحد أعضاء النادي ضد روسيل .

نعم استقال روسيل وتولى مكانه جوسيب ماريا بارتوميو نائب رئيس النادي، والذي سيكمل دورة المجلس الحالي التي تنتهي عام 2016، ولكن آثار المشكلة الخاصة بالقيمة الحقيقية للصفقة بدأت ولن تنتهي ، وستثورعشرات  الأسئلة ، هل وصلت الصفقة إلى 100 مليون يورو أو تجاوزت ذلك بالفعل ، وفي هذه الحالة أين ولمن ذهبت هذه الأموال وما هي حقيقة العمولات ؟ وهل في الأمر فساد وسرقة ورشاوى أم أنها محاولة للتهرب من الضرائب ومن مواجهة النجوم الكباروخاصة ميسي؟

والجميع يتساءل :كيف سيواجه برشلونة الموقف مع الأطراف المشاركة في الصفقة مثل نادي سانتوس ، والشركة التي كانت تملك عقد اللاعب ووالد نيمار وهو وكيل أعماله في نفس الوقت ، وهل سيثبت صحة إتهام الشركة ووالد نيمار بتواطئهما مع روسيل وهو بالمناسبة  يمتلك شركة إدارة ووساطة رياضة تعمل في الوكالات وتنظيم الأحداث وتمثيل الأشخاص والأندية.، وأيضا ما هو موقف الضرائب والحكومة في مواجهة البارسا ؟.

ولن تتضرر فقط سمعة البارسا ومجلس إدارته والرئيس المستقيل ، بل ستندلع حرائق أخرى حول القيمة الحقيقية لراتب نيمار ومكافأته ، مقارنة بالنجم السوبر ستار ليونيل ميسي الذي لن يبلع ذلك بالتأكيد وسيكون له وللفريق المسؤول عن إدارة أعماله ، موقف صارم ومتشدد ،  ونفس الأمر بالنسبة لنجوم كبار آخرين وما أكثرهم في البارسا مثل انييستا وبيكيه والفيش وغيرهم  .

الكرة الآن في ملعب مجلس إدارة برشلونة بعد رحيل روسيل : كيف ستطفئون هذه الحرائق ؟ ومن سيكون الضحية الثانية ؟.. ومن سيكون الإطفائي؟

انشر عبر