شريط الأخبار

الجامعة العربية تدين التصعيد على غزة

01:48 - 22 حزيران / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

أدانت جامعة الدول العربية اليوم الأربعاء، تواصل الغارات الجوية "الإسرائيلية" على قطاع غزة.

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير محمد صبيح، في تصريحات له، إن الجامعة العربية والمجتمع الدولي والرأي العام العالمي يقف ضد هذه الغارات والعدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني، وهي الغارات التي أدت لسقوط شهداء من أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة، وهو ما يمثل عدوانا متواصلا على الشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى عدوان المستوطنين على المواطنين الفلسطينيين.

واعتبر صبيح أن الحرب الإسرائيلية المعلنة على غزة هي استكمال لحلقة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، سواء في الضفة أو غزة، من أجل إفشال عملية السلام.

وقال إن إسرائيل لا تريد حل الدولتين وتبحث عن أعذار وتقوم بالضغط على الجانب الفلسطيني بشكل غير مسبوق، وتعاند مع الإدارة الأميركية والعالم عنادا كبيرا، لأنها لا تريد استكمال مسيرة سلام تفضي إلى حل الدولتين وقيام الدولة الفلسطينية، وتتشبث بيهودية الدولة، والعالم كله يعلم أن القبول بدولة يهودية يعني عدم عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وطرد الفلسطينيين العرب أصحاب الأرض.

وأضاف أن الحرب على غزة مستمرة، وأن قيادات الاحتلال تدق طبول حرب جديدة وتهدد باجتياح جديد للقطاع، وهذا أمر يجب أن يتوقف تماما لأن الحديث عن الحرب والسلام لا يلتقيان.

وقال صبيح إن القيادة الإسرائيلية الحالية تريد خلط الأوراق، وضرب عملية السلام بشكل نهائي، لأنها لا تريد سلاما بل تريد مفاوضات دون أي نتيجة.

وأوضح صبيح أن المشاورات مستمر بين الجامعة العربية والقيادة الفلسطينية والدول العربية المعنية بمتابعة عملية السلام أعضاء لجنة مبادرة السلام حول الخطوات المستقبلية في ضوء اللقاء الأخير الذي تم في باريس بين الوفد الوزاري العربي ووزير الخارجية الأميركي جون كيري، مؤكدا استمرار الموقف العربي الداعم للمفاوض الفلسطيني، وهو الذي تم إبلاغه للوزير كيري.

وأضاف صبيح أن الجانب العربي يسير في عملية المفاوضات وفق البوصلة التي وضعتها مبادرة السلام العربية التي تتحدث عن حل الدولتين وحدود 1967، وهو ما تم إبلاغه للإدارة الأميركية.

انشر عبر