شريط الأخبار

دمشق ترغب بإنجاح جنيف 2 كمقدمة لحوار سوري سوري

المعلم: سحب الدعوة من إيران بعد توجيهها لها مسخرة

11:31 - 22 كانون أول / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم


 

جدد وزير الخارجية والمغتربين السوري ورئيس وفد الحكومة السورية إلى مؤتمر جنيف 2 رغبة بلاده بإنجاح المؤتمر كخطوة أولى لبدء حوار سوري - سوري على الأراضي السورية بما يحقق تطلعات الشعب دون تدخل خارجي من أي طرف كان.

وفي تصريحات للصحفيين قبيل وصول الوفد إلى جنيف اعتبر المعلم أن "الولايات المتحدة الأميركية فشلت في تشكيل وفد مقبول من المعارضة السورية كما كان ينبغي تنفيذاً لقرار مجلس الأمن 2118"، وأضاف "كما أن الأمم المتحدة رضخت للضغوط الغربية عندما لم توجه الدعوة لأطراف المعارضة الوطنية في سوريا".

وحول موضوع ترشيح الرئيس السوري للإنتخابات القادمة وتصريحات المعارضة بهذا الشأن قال المعلم "إن موضوع الرئيس والنظام خطوط حمراء بالنسبة لنا وللشعب السوري ولن يمس بها أو بمقام الرئاسة".

ورداً على سؤال حول مشاركة إيران قال المعلم إنه "لا يمكن تجاهل دور إيران الهام في إرساء الاستقرار في المنطقة وعدم إشراكها في مؤتمر جنيف خطأ كبير" مشيراً إلى أن الدول التي لا ترغب بمشاركة إيران تريد استمرار الوضع في المنطقة على ما هو عليه، مضيفاً "ما قامت به الأمم المتحدة من توجيه دعوة إلى إيران ثم سحبها لا يسمى بالمنطق السياسي سوى بالمهزلة".

انشر عبر