شريط الأخبار

الشرافي: صرف المساعدات الاجتماعية غدا في الضفة والسبت في غزة

10:49 - 22 تموز / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

أعلن وزير الشؤون الاجتماعية بحكومة رام الله كمال الشرافي، أن الحكومة قررت بدء صرف المساعدات النقدية غدا الخميس في الضفة الغربية والسبت المقبل في قطاع غزة.

وقال الشرافي في مؤتمر صحفي بمقر الوزارة في مدينة رام الله اليوم الأربعاء، 'إن الحكومة ملتزمة ببرامج المساعدات الاجتماعية، رغم الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها السلطة الوطنية، وهي تواصل العمل بكل ما أوتيت من إمكانيات للوفاء بالتزاماتها تجاه فقراء شعبنا في قطاع غزة وفي الضفة الغربية، انطلاقاً من مسؤولياتها الوطنية والسياسية والاجتماعية تجاه هذه الفئة العزيزة من شعبنا'.

وأضاف أن 'الأزمة  الأخيرة التي أدت إلى تأخير صرف التحويلات النقدية ناجمة عن عجز مزمن في موازنة السلطة الوطنية، حيث تساهم الحكومة وبتوجيهات من الرئيس ورئيس الوزراء، بتمويل ما يزيد عن 58% من قيمة التحويلات النقدية المخصصة للفقراء.

وأكد على سعي الوزارة لصرف المستحقات الاجتماعية لـ110 آلاف من الأسر المستفيدة في الضفة الغربية وقطاع غزة عبر البنوك، مشيرا إلى أن هذه الدفعة هي الدفعة الدورية الرابعة عن العام 2013، وتغطي أشهر تشرين الأول وتشرين الثاني وكانون الأول.

ودعا وزير الشؤون الاجتماعية المنتفعين الذين لا توجد لديهم حسابات بنكية والمؤهلين لاستلام المساعدات النقديّة، إلى ضرورة التوجه إلى مديريات الشؤون الاجتماعية في الضفة وغزة لاستلام قسيمة المعلومات من الموظف المختص، ومن ثم التوجه إلى بنك فلسطين المحدود كل في محافظته، ابتداء من يوم السبت المقبل.

ونوّه إلى أن الحكومة ومن خلال الموازنة العامة، تساهم في تغطية ما نسبته 58% من تكلفة البرنامج وهي نسبة متزايدة بشكل مستمر، في حين يغطي الاتحاد الأوروبي حوالي 39% والبنك الدولي 3%.

وقال الشرافي أن قيمة المساعدة النقدية التي توزع كل ثلاثة شهور للعائلة الواحدة، تتراوح بين 750 شيقل إلى 1800 شيقل، لافتاً إلى أن برنامج التحويلات النقدية هو أبرز تدخلات الحماية الاجتماعية التي تقدمها الوزارة، جنباً إلى جنب مع رزمة من التدخلات والخدمات كالمساعدات العينية، والتأمين الصحي، والإعفاء من الأقساط المدرسية والجامعية إذا كان لدى الأسرة طلبة يواصلون تحصيلهم العلمي الجامعي، حسب برنامج كل جامعة، بالإضافة إلى برنامج المساعدات الطارئة، والمساعدات الغذائية.

ودعا الأسر التي لا تستحق التحويلات المالية إلى إعادتها للوزارة، وألا تزاحم الفقراء على حقوقهم، وأن تسمح للأسر الفقيرة بنيل حقوقهم من المساعدات التي تقدمها وزارة الشؤون الاجتماعية.

وأوضح الشرافي أن برامج الوزارة وخدماتها تركّز بالأساس على الفئات الأشد فقراً في فلسطين، وتسعى بكل طاقاتها للوصول إليهم من خلال طبيعة البرامج والجهود التي يبذلها الباحثون والمعايير المستخدمة.

 وقال إن الوصول إلى هذا المستوى من الدقة في الاستهداف، جاء نتيجة جهود مكثّفة ومضنية للباحثين الاجتماعيين في مديريات الشؤون الاجتماعية المنتشرة في جميع محافظات الوطن، والذين يزورون كافة الأسر التي تتقدم بطلبات مساعدة مالية.

 وأكد أن الوزارة تقوم بعملية تدقيق لقوائم المستفيدين بشكل دوري، حيث يتم إخراج الكثير من الأسر التي لم تعد بحاجة لهذه المساعدة أو تخفض قيمة المساعدة المقدمة لها، وفي المقابل فإن أسراً تعيش تحت خط الفقر تدخل لتستفيد من هذه المساعدات.

انشر عبر