شريط الأخبار

الليكود على موعد مع تمرد إذا وافق نتنياهو على خطة كيري

10:47 - 21 حزيران / يناير 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قالت القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي، أن حزب الليكود على موعد مع تمرد ، وأنه من المحتمل أن يشهد موجة استقالات وسط وزرائه في حال موافقة رئيس الوزراء الاسرائيلي "بنيامين نتنياهو" على خطة التسوية التي يقودها وزير الخارجية الامريكي "جون كيري".

واوضحت القناة على موقعها الالكتروني مساء اليوم الثلاثاء، أن الجانب اليميني في الائتلاف الحكومي يواصل رسم حدود أمام رئيس الحكومة فيما يتعلق بالعملية السلمية، وهذه المرة ليس من حزب البيت اليهودي وإنما من الحزب الذي ينتمي له.

وأشارت القناة أن وزراء الحزب "زئيف أليكن" و"تسيبي حوطبلي" ونائب الوزير "داني دانون" سيقدمون استقالتهم في حال موافقة نتنياهو على خطة كيري.

ولفتت القناة أن الوزراء الثلاثة المتمردون ينسقون خطواتهم بشكل جماعي وهناك احتمال أن يضم اليهم مسؤول رابع وهو رئيس الائتلاف الحكومي "يريف ليفين" الذي يدعي أن هناك تحالف جماعي من متمردي الائتلاف يجري من وراء ظهر نتنياهو.

واوضح "ليفين" في الاوانة الاخيرة وخلال محادثات مغلقة أنه في حال موافقة نتنياهو على تسوية سياسية مع الفلسطينيين وفق خطة كيري فإنه سيقدم استقالته من المنصب الذي يشغله.

وكشفت القناة عن اجتماعات وحوارات سرية تهدف الى ضم وزراء أخرين الى هذا التوجه ضد نتنياهو وتنصيب الوزير"يائير شامير" على رأس مجموعة المتمردين.

وفي ذات الشأن شكك رئيس المعارضة وزعيم حزب العمل يتسحاق هرتسوغ في قدرة نتنياهو على تحقيق السلام قائلا: ان لديه الحكمة لصنع السلام وانه يعي المخاطر الحقيقية التي تجابهها, اسرائيل الا انه لا يتحلى بالجراة اللازمة لذلك.

وتعهد هرتسوغ في تصريحات للصحفيين بان يمنح حزبه شبكة امان سياسية لنتنياهو في حال تمرد ائتلافه اليميني اذا ما حصل تقدم في المفاوضات السلمية.

وقد وجه هرتسوغ انتقادا الى وزير الاقتصاد نفتالي بينت بسبب ما قاله من ان اقامة دولة فلسطينية ستؤدي الى انهيار الاقتصاد الاسرائيلي.

وقال هرتسوغ: "انه لا يتفهم لماذا يبدي وزير الاقتصاد من على كل منبر مواقف تعكس راي شرائح ضيقة من الجمهور الاسرائيلي فقط, ومن شانها عزل اسرائيل وابعادها عن الاسرة الدولية".

انشر عبر