شريط الأخبار

الألعاب النارية تحدث حالة من الهلع والخوف في مدينة ايلات

06:59 - 21 تشرين أول / يناير 2014

غزة - فلسطين اليوم

ذكرت القناة "الإسرائيلية" العاشرة أن أصوات الانفجارات التي وقعت مساء اليوم في مدينة إيلات ناجمة عن مفرقعات وألعاب نارية وليس سقوط صواريخ كما أشيع، وطالبت الشرطة "الإسرائيلية" سكان المدينة بالعودة لممارسة حياتهم الطبيعية.

وأحدثت اصوات الانفجارات حالة من الهلع والخوف لدى سكان ايلات وأجبرتهم على النزول للملاجئ، وأن الشرطة تلقت وابلاً من الاتصالات من قبل الاسرائيليين في ايلات تفيد بسماع دوي انفجارات. قبل ان يتبين أنها أصوات ألعاب نارية.

وكانت مصادر إعلامية نقلت عن شهود عيان أن عدة انفجارت وقعت قرب حي سمحون بمدينة ايلات المحتلة، وأن الشرطة وصلت للمكان على الفور وتقوم بأعمال تمشيط، غير مستبعدة سقوط صواريخ غراد. قبل ان تكتشف ان الانفجارات ناجمة عن العاب نارية ومفرقعات.

وعثر خبراء المتفجرات على شظايا الصاروخين اللذان سقطا الليلة  الماضية  قرب مدينة إيلات وقد سقط الصاروخين في منطقة خالية دون إيقاع اضرار أو اصابات ولم يحدد بعد نوع الصاروخين إن كانا غراد أو نوع آخر.

من جانب اخر، قال المحلل العسكري لصحيفة هآارتس عاموس هرئيل  "على الرغم من مضاعفة الجهود الاستخباراتية "الإسرائيلية" في سيناء الآن إلا أن "إسرائيل" ستجد صعوبة للرد عسكرياً على إطلاق صاروخي الغراد من سيناء  فاسرائيل لا زالت تواجه صعوبة  لمواجهة ظاهرة الارهاب الجديد على حدودها مع لبنان وسوريا ومصر ومع قطاع غزة.

والمرجح لدي قيادة الجيش بان تنظيم محسوب على القاعدة هو من أطلق الصاروخين ولكن لم تعرف الخلفية بعد إن كانت بسبب ملاحقة الجيش المصري لافراد تلك التنظيمات في سيناء أو  بسبب الصراع بين "إسرائيل" وقطاع غزة.

وقد أعلنت منظمة أنصار بيت المقدس صباح اليوم الثلاثاء مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخين ليلة أمس الاثنين.

انشر عبر