شريط الأخبار

نتنياهو: عملية عسكرية في قطاع غزة ممكن ان تبدأ قريبا

06:56 - 21 تشرين أول / يناير 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

على ضوء التصعيد الحاصل مع قطاع غزة في الايام الأخيرة، نشر رئيس الوزراء "الاسرائيلي" بنيامين نتنياهو تهديداً اخر  لحركة حماس و الفصائل الفلسطينية  في قطاع غزة.

 فقد كتب نتنياهو على صفحته في  فيسبوك قائلا :" ان عملية عسكرية اسرائيلية في قطاع غزة ممكن ان تحدث في القريب العاجل"، موضحاً أن لديه سياسة واضحة تقوم على احباط ما أسماها "العمليات الارهابية" قبل وقوعها.

و أضاف: "اننا نرد بحزم ضد كل من يريد المساس بنا، فسياستنا حققت نتائج تتمثل في هدوء ساد عام 2013 فهذا العام هو الأهدأ منذ سنوات عديدة"، على حد تعبيره.

و كان نتانياهو قد قال في تصريح له في وقت سابق من اليوم: "ان نسيت حماس والفصائل الاخرى الدرس هم سيتعلمونه " نلقنهم اياه " وبقوة في القريب العاجل".

 وقال رئيس الوزراء "الإسرائيلي: "أن "إسرائيل" تحبط عمليات مقاومة وتعمل ضد كل من يهاجمها".

وأضاف خلال لقاءه برئيس الحكومة الكندية ستيفن هاربر، أن حماس وباقي الفصائل نسوا الدرس، و سوف نلقنهم الدرس وبشكل صعب في القريب العاجل.

 وتابع نتنياهو قائلاً :"إسرائيل" معنية بالسلام الحقيقي وبإنهاء الصراع على أساس دولتين لشعبين فـ"إسرائيل" لن تعطي الفلسطينيين أراضي لكي يستمر الصراع.

وأضاف أنه سيلتقي الاسبوع الحالي في سويسرا مع جون كيري من اجل بحث العملية السياسية معه.

فيما قال هاربر خلال خطاب ألقاه في الكنيست "الاسرائيلي: " نحن نؤمن بحق "إسرائيل" بالوجود كدولة يهودية، فلا مفاوضات حول هذه النقطة فكندا تؤيد "إسرائيل" كما تؤيد بمستقبل سلمي مع الفلسطينيين، ونحن نأمل من زعماء "إسرائيل" والفلسطينيين أن يختاروا العيش بسلام فكندا ستقف لجانب "إسرائيل" بالنار والماء.

 وخلال إلقاء الرئيس الكندي خطابه غادر الدكتور أحمد الطيبي وطلب أبو عرار قاعة الكنيست بعد ان قاطعوا الرئيس الكندي.

انشر عبر