شريط الأخبار

"هنية" مدريدي أهلاوي

01:12 - 21 تموز / يناير 2014

وكالات - فلسطين اليوم

شخصية سياسية رياضية وطنية من الطراز الرفيع.. تدرج في حياته الرياضية منذ الصغر كلاعباً ومن ثم كادراً رياضيا ورئيسا لنادي الجمعية الإسلامية إلي أن وصل بشخصيته وعلمه وقوته ووطنيته وتواضعه إلي رئاسة الوزراء، وقيادة الحكومة في قطاع غزة.

امتلك حب الصغير والكبير من الشعب الفلسطيني.. يتمتع بشخصية سياسية رياضية وطنية قوية جعلته الأبرز على صعيد الساحة الفلسطينية، لما يتمتع به من تواضع واحترام وتقدير على المستوى المحلي والعربي والدولي، عودنا دائما على مواقفه الوطنية وقيادته الحكيمة في ظل الظروف الصعبة التي عاشها ولا زال قطاع غزة في السنوات الأخيرة.. ينخرط دائماً في حياة المجتمع اليومية، تحدث الكثير عنه سياسيا ووطنيا، ولكننا اليوم نتحدث عنه رياضيا عن الشخصية القوية، صاحب الابتسامة الدائمة الرجل الرياضي رئيس الوزراء د. إسماعيل هنية راعي الرياضة والرياضيين.

استهل رئيس الوزراء بحكومة غزة د.إسماعيل هنية حديثه لـ"الرياضية" عن ممارسته للرياضة معتبرا إياها تواصل لحياته الرياضية التي بدأت من عمر الشباب قبل أن يُصبح رئيساً للوزراء، مؤكداً أنها جزء من احتياجاته واحتياجات أي انسان، ونوع من أنواع الترفيه والتفريغ في ظل الضغوط العملية الهائلة التي يقوم بها.

وأشار رئيس الوزراء إلي أن وجوده في ملعب اليرموك بشكل أسبوعي لممارسة نشاطه في كرة القدم يُعيد له ذكريات الزمن الجميل وحياة الشباب، لافتاً إلي أن زمن الثمانينات هو الأفضل بين الأجيال الكروية نظراً للظروف الصعبة التي كانوا يعيشونها، مؤكداً أن جيل الثمانينات والذي عاشه كلاعب في ناديي خدمات الشاطئ والجمعية الإسلامية كان يضم نجوم مميزين على مستوى فلسطين والمنطقة.

وفي حديثه عن أفضل اللاعبين الذين لعب بجانبهم، قال:" عشت أوقات كروية سعيدة في نادي الشاطئ والجمعية الإسلامية، وكنت أستمتع باللعب بجانب اللاعب عمر أبو معزة الذي يعتبر من أفضل لاعبي خط الوسط في ذلك الوقت، وكنت استمتع باللعب بجانب اللاعب عماد التتري نجم الشاطئ في الثمانينات، واللاعبون مصطفى نجم وهشام الترامسى، والعديد من النجوم والأسماء الذين أتذكرهم دائما وأعيش معهم ذكريات جميلة في ملعب اليرموك كل يوم أربعاء وهو موعد لقاؤنا الأسبوعي، وما يميز تلك الفترة هي المحبة والصداقة فيما بيننا".

وأشار "هنية" إلي أن مشاركته مع زملائه اللاعبين القدامى بشكل أسبوعي على ملعب اليرموك المدمر خلال الحرب الأخيرة، هو رسالة للاحتلال مفادها بأن الشعب الفلسطيني سيستمر في حياته بالرغم من الحصار والدمار، قائلا: "سنعيد ما دمره الاحتلال من منشئات وبنية تحتية وملاعب لأننا نستحق العيش على هذه الارض".

سيرة ذاتية رياضية

وسرد رئيس الوزارء سيرته الرياضية المليئة بالذكريات الكروية وروح الشباب، حينما بدأ ممارسة كرة القدم عام "1976" في ناشئي خدمات الشاطئ عندما كان عمره "13" عاما، ثم تدرج للعب في الفريق الأول عام "1981"، وانتقل بعد عام إلي صفوف الجمعية الإسلامية عام "1982"، وشارك معه في كافة البطولات المحلية التي كانت تنظمها رابطة الأندية في قطاع غزة، وتوقف بعدها عن اللعب بسبب تعرضه للاعتقال على يد القوات الإسرائيلية في عام "1987" لمدة "6" سنوات ، كان من بينها الابعاد إلي مرج الزهور.

وتزامنت مشاركته كلاعباً مع الجمعية الإسلامية في بداية الثمانينات، مع وجوده كلاعب بالجامعة الإسلامية عام "1985"، حيث رفض الاحتلال الصهيوني سفره عبر معبر رفح في عام"1986" وحرمه من المشاركة في البطولة العربية للجامعات والتي كانت مقررة في الأردن.

يقول هنية:" بعد انتهاء الحياة الكروية والخروج من السجن بفترة زمنية، تم انتخابي كرئيس لنادي الجمعية الإسلامية في عام "1992"حتى عام"2000"، حيث حصل النادي على العديد من البطولات المحلية وخاصة غي كرة الطائرة في هذه الفترة، والتي شهدت مشاركتي كرئيس لبعثة الجمعية الإسلامية لكرة الطائرة والتي شاركت في البطولة العربية بالسعودية في عام "1996".

رئيس الوزراء

وأضاف:" في عام "2006" شغلت منصب رئيس الوزراء في تشكيلة الحكومة العاشرة بعد الحصول على نسبة 78% في قائمة التغيير والإصلاح، وحملت معها حقيبة وزارة الشباب والرياضة، وبعد عام من تشكيل الحكومة تركت وزارة الشباب والرياضة والتي تولاها الدكتور باسم نعيم، ومن ثم ترأست رئاسة الوزراء في حكومة الوحدة الوطنية الحادية عشر".

الدوري المحلي

وأكد رئيس الوزراء أنه يتابع بشكل مستمر بطولة الدوري المحلي بحكم مسئوليته، لافتا إلي أن مجلس الوزراء يناقش دائما مع وزير الشباب والرياضة التطورات الرياضة والمسابقات المحلية لكافة الألعاب، ويوفر لها الغطاء اللازم من أجل نجاحها، من خلال الأمن والرعاية وتقديم كافة وسائل النجاح.

وأشار إلي انه يقف على بعد خطوة واحدة من كافة فرق قطاع غزة، متمنياً لها التوفيق والتقدم وتحقيق أهدافها.

وأضاف :"الحكومة الفلسطينية ورئاسة الوزراء تولى اهتماما كبيرا بعنصر الشباب الذي يعتبر العنصر الجوهري والفاعل بين مكونات الشعب الفلسطيني، والحكومة لديها عدة مشاريع للشباب والتي من شأنها أن تحسن من أدائهم وظروفهم وتستثمر قدراتهم، والحكومة تقوم بعمل كبير للاهتمام بكافة عناصر المجتمع الفلسطيني".

الشاطئ والجمعية

ولم يخف "هنية" حبه وميوله لناديي الشاطئ والجمعية الإسلامية والذي لعب في صفوفهما، بالإضافة إلي تمثيل هذين الفريقين لمخيم الشاطئ الذي يعتبر"هنية" أحد أبناءه.

وأشاد بالمنظومة الرياضية، مشيراً إلي انها تبذل جهوداً كبيرة من أجل مواصلة البطولات والارتقاء بالرياضة الفلسطينية بجهود الاتحادات واللجان العاملة والإعلام الرياضي والحكام والكوادر والأندية والشرطة الفلسطينية والجماهير.

غرب أسيا

وأكد "هنية "متابعته لمشوار المنتخب الفلسطيني في بطولة غرب أسيا الأخيرة والتي أقيمت في قطر، مشيرا إلي أن المنتخب قدم اداء جيدا ولكن الظروف الصعبة والاحتلال والحصار تحول دوم تقدم المنتخب مقارنة بإمكانيات المنتخبات الأخرى، مشيراً إلي أن لاعب غزة والضفة لا يستطيعون التنقل بين شقي الوطن بسبب الاحتلال.

وتمنى رئيس الوزراء، أن يكون هناك تقييم لأداء المنتخب والاستفادة من هذه المشاركة، مؤكدا على ضرورة تحقيق الإنجازات في المشاركات والاستحقاقات القادمة لكي نتعدى مرحلة المشاركة فقط.

وأكد أن المشاركة في بطولة غرب اسيا هي مشاركة ذات قيمة سياسية، بين الدول العربية الشقيقة في هذا الحدث الرياضي.

إنجاز جديد

وأرسل "هنية" برقية تهنئة إلي أمير قطر والحكومة والشعب القطري بمناسبة حصول منتخب قطر على بطولة غرب أسيا، مشيراً إلي أن هذا الإنجاز يضاف في إلي سلسلة الإنجازات الرياضية الكبيرة لدولة قطر والتي شهدت طفرة رياضية نوعية في السنوات الأخيرة.

وفي معرض رده عن أثر الدعم القطري على الرياضة الفلسطينية قال:" وقفة قطر مع الشعب الفلسطيني في كافة المجالات وخاصة المجال الرياضي هي "وقفة أصيلة"، وما قدمته قطر للرياضة الفلسطينية من دعم للبنية التحتية ودورات المدربين والإعلاميين والمعسكرات الخارجية، وتقديم جوائز لأبطال المسابقات المحلية يستحق التقديم والشكر والاحترام وهو دليل على الإخوة والمحبة التي تربط قطر وفلسطين، وفي هذه المناسبة لا ننسى الإنجاز الكبير بموافقة قطر على المدينة الرياضية بمبلغ "25" مليون دولار والتي تم طرحها في الزيارة لدولة قطر عام "2006" والتي يتابعها عبد السلام لغاية الآن وهي حلم أقترب تحقيقه وسيساهم في الارتقاء بالرياضة في غزة ".

مونديال "قطر2022"

وقال: "سجلت دولة قطر إنجازا رياضيا كبيرا في استضافة مونديال "2022"، وهذا الإنجاز يعتبر فخرا رياضيا للوطن العربي، لما يشكله المونديال من أهمية كبيرة، حيث يعتبر كرنفال رياضي عالمي بمشاركة كل شعوب العالم وفرق من كافة القارات، ونجاح قطر في هذه الخطوة هي دليل بان الأمة العربية واعية وقادرة على تحقيق الإنجازات عندما تتوفر الإمكانيات".

أفضل شخصية رياضية

وعن إنجازات نجله عبد السلام هنية وحصوله على لقب أفضل شخصية رياضية في عام "2013" قال،:"ان ما قدمه عبد السلام للرياضة الفلسطينية في السنوات الأخيرة هو واجب عليه ودور يجب أن يستمر، وحصوله على لقب أفضل شخصية رياضية في العام المنصرم هو شكر وتقدير لجهوده وهو يستحق ذلك، وما يفعله عبد السلام هو موضع ترحيب وفخر واعتزاز لي ولكل الأسرة الرياضية".

مدريدي أهلاوي

وأظهر رئيس الوزراء "إسماعيل هنية" ميوله الكروية العربية تجاه النادي الأهلي المصري، لافتاً إلي ان متابعته كانت مستمرة في فترة الثمانينات والتي كان اللاعب محمود الخطيب أحد أبرز نجومها، لافتا إلي أن متابعته للأهلي قلت في السنوات الأخيرة نظرا لضغوط العمل الكبيرة في الشأن الفلسطيني، وانشغاله بالوضع السياسي والأمني.

وعلى الصعيد الدولي لم يخف "هنية" تشجيعه لفريق ريال مدريد الأسباني، وعشقه للنجم البرتغالي" كريستيانو رونالدو"، مشيرا إلي أنه لاعب مميز ويلفت أنظار الجميع.

انشر عبر